الرئيسية » حوادث » أب يطلق النار على طفله الرضيع بسبب رفض زوجته ممارسة الجنس معه

أب يطلق النار على طفله الرضيع بسبب رفض زوجته ممارسة الجنس معه

أطلق أب النار على صدر ابنه الرضيع البالغ من العمر ستة أشهر، بسبب رفض زوجته ممارسة الجنس معه.

وقتل مايكون سالوستانو سيلفا، 25 عامًا، طفله واسمه “ميشيل” في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، بعد مشادة مع زوجته جينيفر البالغة من العمر 20 عامًا في منزلهما في لوزينيا بالبرازيل.

وعثرت الشرطة على مسدس قياس 22 مخبأ أسفل ظهر أريكة في غرفة المعيشة، جنبا إلى جنب مع عدد كبير من الذخيرة، بينما يدعى الأب أنه كان تحت تاثير الخمر وتدخين الماريجوانا “ولا يتذكر ما حدث”، وفقًا لصحيفة “الديلي ميل”.

وقال المحقق دانيال مارتينز فيريرا، الذي يحقق في القضية ، إن الشرطة تعتقد أن سيلفا أطلق الرصاص على الرضيع من مسافة قريبة “في لحظة من الغضب”.

وأضاف: “نعتقد أن المشتبه به، في لحظة غضب وعندما لم يحصل على ما يريده، أطلق النار على الطفل من مسافة قريبة عبر وضع البندقية على صدر الطفل أثناء وضعه في سرير الأطفال بغرفة نوم والده”.

وقالت الأم إن زوجها أيقظها وأراد ممارسة الجنس معها ولكنها كانت متعبة و”لا تريد”، على ما يبدو ان الأمر اغضبه بشدة واعتدى عليها جسديًا.

وسمع الجيران صراخ المرأة واتصلوا بالشرطة في حوالي الساعة 1.30 صباحاً لكن ضباط الشرطة أكدوا أنهم كانوا غير قادرين على تحديد المنزل الذي أتى منه الصراخ وألغوا البحث.

وقال أحد الجيران الذي لم يرد ذكر اسمه: “كانت الأم في حالة يأس، وكان بالإمكان سماعها وهي تصرخ وتصرخ طلباً للمساعدة، ثم توقفت فجأة”.

وبعد حوالي ساعتين من استدعاء الشرطة، وصلت سيارة إسعاف إلى منزل العائلة. تم نقل الطفل إلى وحدة الطوارئ، لكنه أعلن وفاته لدى وصوله.

كما تم اعتقال سيلفا، الذي ليس له سجل جنائي، ووجهت إليه تهمة القتل الخطأ وحيازة سلاح غير مشروع. هو أيضا متهم بالعنف المنزلي، وتم استجواب الأم من قبل الشرطة، وإطلاق سراحها على أساس أنها لم تكن متورطة بالجريمة.