الرئيسية » أخبار الجاليات » إدانة سودانى بالتآمر لارتكاب مجزرة خلال عيد ميلاد 2016 ببريطانيا

إدانة سودانى بالتآمر لارتكاب مجزرة خلال عيد ميلاد 2016 ببريطانيا

ألقت الصحف البريطانية الضوء على إدانة شخصين فى بريطانيا بالتآمر للقيام بهجمات بقنابل أو مواد كيماوية خلال أعياد الميلاد فى بريطانيا عام 2016، وقال صحيفة “تليجراف” إن منير حسين محمد، وهو سودانى بعمر 36 عاما، وصديقته رويدا الحسن قد أدينا بالتآمر لارتكاب مجزرة “مدمرة” خلال أعياد الميلاد باستخدام قنبلة بتوجيه وإيحاء من تنظيم داعش، وإنهما يواجهان حكما بالسجن لسنوات.

وأضافت أن منير قد أرسل رسائل إلى قيادى فى تنظيم داعش فى العراق أو سوريا، كان يعمل على تجنيد متطوعين للقيام بهجمات “كذئاب منفردة” فى أوروبا عبر موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعى.

وأشارت إلى أنه بحث على الانترنت على منشورات إرهابية كما سعى مع صديقته لصنع قنابل ومواد سامة، وبحث عن كيفية استخراج مادة الريسين السامة بينما كان يعمل فى نوبة عمل تستمر 12 ساعة فى مصنع للأغذية، حسبما كُشف فى المحكمة.

وقد جَند منير حسين رويدا، الصيدلانية البالغة من العمر 33 عاما، لاستغلال خبرتها بالمواد الكيماوية بعد أن تعرف عليها فى موقع للتعارف، يدعى سنجل مسلم دوت كوم.

وتشير الصحيفة إلى أنه ضبطت بحوزة منير عند اعتقاله فى 2016 مكونات متفجرات تصنع منزليا، فضلا عن تعليمات عن كيفية صنعها ومفجرات تعمل على الهاتف النقال ومادة الريسين السامة.

وتضيف أن المحكمة اُبلغت أن منير حسين قد أجرى اتصالات مع شخص يدعى أبو بكر الكردي يشتبه في أنه قيادي يعمل لتجنيد أشخاص لحساب تنظيم داعش، ويعتقد أنه في العراق أو سوريا، وكان يستخدم موقع فيس بوك لاكتشاف متطوعين محتملين للقيام بهجمات بأسلوب الذئاب المنفردة.

وتقول صحيفة الجارديان في تغطيتها للموضوع نفسه إن المتهم تعهد بالولاء والطاعة للكردي، عارضا المشاركة “في عمل جديد في بريطانيا” وهو ما يعني القيام بعمل إرهابي، بحسب ما أُبلغت هيئة المحلفين.

وتضيف الصحيفة أن المحكمة قد أُبلغت أن رويدا، وهي مطلقة وأم لطفلين، نصحت منير حسين بالمواد الكيماوية التي يشتريها لصنع القنبلة، وأنه حصل في نوفمبر على شريط فيديو يتضمن معلومات عن كيفية صنع مادة الريسين السامة.

وكانت صحيفة “جارديان” البريطانية أشارت فى تقرير سابق لها فى أكتوبر الماضى أن رويدا اعترفت بأنها “زودت المتهم بمعلومات عن المواد اللازمة لصنع قنبلة كما ساعدته فى البحث عن مصانع تنتج غاز الريسين السام”.

وتابعت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن رويدا تخرجت من جامعة فى لندن، وقالت على صفحتها على موقع المواعدة إنها تحمل درجة الماجستير فى الصيدلة.

وأكدت رويدا على صفحتها الشخصية على موقع المواعدة: “أبحث عن رجل بسيط للغاية وصادق ومباشر ويخشى الله قبل أى شىء آخر، أبحث عن رجل يمكننى أن أتفاعل معه على المستوى الروحى والفكرى، شخص يمكن أن يعلمنى أشياء جديدة ويلهمنى”. وأوضحت “الجارديان” أن الثنائى شكلا “ارتباطا عاطفيا سريعا وأفكارا مشتركا”.

وأشارت التايمز – وفقا لبى بى سى عربى- إلى أن المتهم وصف نفسه على موقع التعارف بأن مواطن بريطانى من السودان ويبحث عن زوجة وشريكة لحياته لينجب منها أطفال، مضيفة أنه وضع معلومات كاذبة عنه على الموقع وذلك فيما يتعلق بنوعية عمله إذ قال أنه يعمل فى مجال النفط فما كان يعمل فى مصنع لتجهيز الأغذية، كما أنه استخدم وثائق مزورة.

وأضافت أن علاقة منير حسين ورويدا أصبحت قريبة للغاية من بعضهما البعض، إذ كانا يتشاركان النكات وتسجيلات الفيديو الخاصة بالتنظيم”، موضحة أنها “أعطته المال أيضا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*