الرئيسية » أخبار الجاليات » السعودية تمنع ظهور الداعية المثير للجدل عدنان إبراهيم

السعودية تمنع ظهور الداعية المثير للجدل عدنان إبراهيم

رشا عبد الخالق
أصدرت وزارة الثقافة والإعلام في السعودية، أمس الثلاثاء، تعليمات للقنوات السعودية الحكومية والخاصة، منعت بموجبها استضافة الداعية الإسلامي المثير للجدل عدنان إبراهيم، بالتزامن مع مطالبات واسعة بهذا الخصوص.

وقالت تقارير محلية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إن الوزارة قرّرت منع الداعية الفلسطيني الأصل من الظهور عبر قنوات المملكة بسبب آرائه الدينية الجريئة، والمخالفة للآراء التي تتبناها هيئة كبار العلماء في المملكة.

ولم تُعلن الوزارة رسميًا عن تفاصيل قرارها بمنع إبراهيم من الظهورعلى قنواتها، كما تجنَّب الداعية كثيرًا الظهور عبر وسائل الإعلام للتعليق على قرار المملكة الرسمي بحظر ظهوره التلفزيوني.

وقدّم “إبراهيم” برنامجًا دينيًا يحمل عنوان “صحوة” على قناة “روتانا خليجية” خلال الموسمين الرمضانيين الماضيين، وكان يستعد لتقديم جزء ثالث من البرنامج ذاته الذي يصاحبه فيه الإعلامي السعودي أحمد العرفج.

والداعية عدنان إبراهيم معروف بآرائه الدينية المخالفة للآراء الشائعة في العالم الإسلامي، ويتبنَى تفسيرات حديثة، وجريئة للقرآن الكريم.

وسبق أن حذّرت هيئة كبار العلماء، وهي أرفع هيئة دينية في السعودية منه، قائلةً: “نحذر من ضلالات عدنان إبراهيم القائمة على:سبّ رموز من الصحابة، والمليئة بالمتناقضات، والمتضخمة بالأنا، ونطالب المتخصصين بكشف ذلك للجميع”.

وظهرعدنان إبراهيم في وقت سابق من الشهر الحالي خلال مقابلة على قناة فضائية، ليشكك بصحة بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تضمنها كتاب “صحيح البخاري” الذي يعد مرجعية موثوقة في العالم الإسلامي.

ورغم الانتقادات التي يواجهها الداعية إبراهيم، والمطالب بمنع ظهوره عبر وسائل الإعلام، إلا أن له جمهوره الذي يتفاعل مع آرائه في الشريعة الإسلامية.

وكان مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، في حوار مع صحيفة “عكاظ” بتاريخ 27 مايو 2017، عدنان إبراهيم بالمشبوه بأفكاره وآرائه، داعيا وسائل الإعلام إلى عدم الاهتمام به.

وقال المفتي إن مناصحة أمثال عدنان إبراهيم ممكنة، مستدركا «لكن هؤلاء لديهم انخداع بأنفسهم وغرور».

وأفادت صحيفة “عكاظ” السعودية بأن الداعية المقيم بالنمسا تم منعه بسبب تجاوزاته، دون تفصيل لماهيتها.

وكان مقررا أن يقدم عدنان إبراهيم موسما ثالثا من برنامج “صحوة” على قناة روتانا خليجية.

ولم تنشر صفحة عدنان إبراهيم أو روتانا خليجية توضيحا حول أسباب منع الداعية الفلسطيني الأصل من الظهور في الإعلام السعودي.

ويأتي هذا القرار رغم إعلان عدنان إبراهيم خلال أحد اللقاءات التليفزيونية تأييده للتحديث الثقافي الذي يرعاه ولي العهد محمد بن سلمان.

وتراجع عدنان إبراهيم في الحلقة ذاتها عن تأييده ثورات الربيع العربي، “إذ تبين لاحقا أن هدف هذه الثورات هو إسقاط الدول العربية وتقسيمها”، حسب تصريحه.

وبدأ عدنان إبراهيم في الظهور على قناة روتانا خليجية المملوكة لرجل الأعمال والأمير السعودي الوليد بن طلال منذ 2012.

ويحظى إبراهيم بشهرة واسعة بين الشباب في العالم العربي، نظرا لدعوته للتقارب بين السنة والشيعة وإلى التعايش بين الإسلام وبقية الأديان، وتحقيق المساواة بين الرجال والنساء.

يذكر أن عدنان إبراهيم يتعرض دائما لانتقادات من جانب رجال الدين المحافظين، إذ هاجمه مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، العام الماضي واصفا إياه بـ “المشبوه بأفكاره وآرائه”.

وراسل “موقع الحرة” الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالسعودية للاستفسار عن سبب منع ظهور عدنان إبراهيم، لكن دون رد حتى الآن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*