الرئيسية » أخبار الرياضة » بالفيديو. الخطيب : “عضمي اتكسر في الملاعب”

بالفيديو. الخطيب : “عضمي اتكسر في الملاعب”

كتب: أحمد محمد عبدالباسط
كونك لاعبًا مهاريًا تُجيد ترويض كرة القدم بكلتا قدميك ورأسك، أمرًا مميزًا في عالم الساحرة المستديرة، وقد يكون المفتاح السحري لدخول قلوب الملايين من عشاق فريقك، لكنه في الوقت ذاته قد يكون نقمة تكلفك الكثير من الإصابات من قبل المدافعين في الفرق المنافسة، الذين يحاولون بكافة الطرق إيقاف تألقك خلال مواجهتهم في المناسبات المختلفة.

“عضمي اتكسر في الملاعب”.. بتلك الجملة عبَّر محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، عن ما حدث له في عالم كرة القدم، نظرًا لكثرة الإصابات التي تعرض لها نتيجة مهارته الكروية المميزة، التي أثقلها بحسن الخلق، ما جعله معشوق الجماهير الأهلاوية خاصة وجميع المصريين، خلال فترة تواجده في الملاعب، وكذلك عقب اعتزاله وتدرجه في المناصب الإدارية داخل القلعة الحمراء حتى جلوسه على مقعد رئيس النادي.

تنوعت إصابات محمود الخطيب طوال مسيرته في الأهلي ومع منتخب مصر، حتى أنها أجبرته على الاعتزال مبكرًا، وحرمانه من المشاركة في كأس العالم 1990، بعدما اعتزل كرة القدم في عام 1988.

“اعتزلت وأنا في سن الـ34 تقريبًا، كنت مصابًا ولم ألعب لقرابة شهرين، والإصابة عندما تأتي وأنت صغير تكن عودتك منها أسهل من وأنت في ختام مسيرتك”، تحدث الخطيب عن آخر إصابة له في الملاعب، حينما حل ضيفًا على برنامج “صاحبة السعادة” مع الفنانة إسعاد يونس.

يقول “بيبو” عن الإصابة: “شعرت بالتعب كثيرا وأنا أحاول العودة من تلك الإصابة، ولكن نجحت في النهاية في العودة، وقبل النهائي كان هناك مباراة مع المحلة، وطالبني المدير الفني آنذاك أنور سلامة بالمشاركة في اللقاء حتى استعد للقاء الهلال السوداني”.

“أثناء المباراة وأنا أحاول استلام الكرة على صدري، رفع لاعب المحلة قدمه فارتطم حذائه بعيني وجائتني إصابة أخرى استلزمت الدخول لغرفة العمليات وذلك قبل 10 أيام على نهائي إفريقيا”.

“قبل دخولي لغرفة العمليات أخذت وعدا على نفس بالاعتزال حال لحاقي بالمباراة وحتى إذا نجح في المشاركة ولو لـ10 دقائق فقط، وهذا ما حدث بالفعل”.

آخر إصابات الخطيب التي أجبرته على الاعتزال، سبقها سلسلة من المواقف التي أوقع فيها الخطيب قلوب جمهور الأهلي خوفًا عليه.

كانت أولى تلك الإصابات عبارة عن كسر في الساق حينما كان في الثانوية العامة، وقتها شارك أمام السودان وتسبب فوزي المُرضي الظهير الأيسر في كسر ساق الخطيب.

يذكر الخطيب موقفًا طريفًا عقب هذه الإصابة، حيث قال: “كُسرت قدمي. بعدها كنت أذاكر مع صديقي في منزلي بسبب الكسر وكنا نجلس في شرفة المنزل حتى وجدت حافلة نقل عام كبيرة تدخل إلى الشارع الضيق للغاية”.

أضاف: “أبو المعاطي أحد أكبر المشجعين للنادي الأهلي الذي كنا نعرف صوته وسط الألاف من الجماهير، كان يعمل كسائق للنقل العام وجاء بالحافلة التي تحمل ركابا إلى منزلي للاطمئنان علي”.

وتابع: “لا أنسى هذا المشهد وقتها نزل كل الركاب للاطمئنان علي وحتى أن أحد الركاب كان يترجى أبو المعاطي ليعود للحافلة ويرحل لأنه كان متأخرا على عمله”.

من المواقف الأخرى التي أرعبت جمهور الأهلي على نجمهم المفضل، حينما شعر بالتعب الشديد في مران سابق للأهلي، ما تسبب في نقله للمستشفى للاطمئنان عليه.

جمهور الأهلي لم يفوت تلك المناسبة للتعبير عن حبهم للخطيب، حيث توجهوا للمستشفى فور علمهم لما حدث لـ”بيبو”، وهو الموقف الذي تحدث عنه رئيس النادي الأهلي قائلًا: “ما يقرب من 4 ألاف شخصا يطالبون بالدخول إلى المستشفى للاطمئنان عليّ. وقتها طلب مني مدير المستشفى الخروج لهم من أجل أن يرحلوا”.

وواصل: “كنت مع والدي وزوج أختي. الثنائي خرج قبل خروجي وعندما خرجت وجدت الثنائي يبكي بشدة”.

كما تابع: “لم أفهم في البداية السبب ولكنني نظرت بعدها إلى الشارع لأجد أعدادا مهولة من الجماهير. لم أصدق العدد الذي أراه”.

وأضاف: “وقفت صامتا لم أقدر على قول كلمة واحدة. بكيت من المنظر”.

– الخطيب وبوبو
من أشهر الإصابات التي تعرض لها الخطيب، كانت على يد الكابتن بوبو، مدافع نادي الاتحاد السكندري الراحل، في إحدى مباريات الأهلي وزعيم الثغر على ملعب ستاد القاهرة.

ويروي الخطيب تفاصيل تلك الإصابة قائلًا: “في إحدى الكرات حاولت استلام الكرة على صدري، وكوني أعلم جيدًا أنه لاعب مندفع، تعمدت إطالة الكرة قليلًا، بسن القدم، وأثناء قيامي بتلك الحركة، ترك بوبو الكرة ووجه قدمه نحو عضمة التركوه في الرقبة”.

اعتزل الخطيب كرة القدم، وبات رئيسًا للنادي الأهلي، لكنه لم يتوقف عن إثارة قلق جمهور الأهلي عليه، حيث أجرى عملية جراحية، اليوم الاثنين، مع الطبيب الألماني ماير، بالمنظار في العمود الفقري.

ويحتاج الخطيب للراحة السلبية لمدة 6 أسابيع منها 6 أيام في ألمانيا، وباقي المدة ستكون علاج طبيعي في دبي.