الرئيسية » أخبار مصرية » بعد موقفه مع نائب الرئيس الأمريكي .. شيخ الأزهر يوجه صفعة قوية لواشنطن

بعد موقفه مع نائب الرئيس الأمريكي .. شيخ الأزهر يوجه صفعة قوية لواشنطن

كتب : محمد علي هاشم – الموجز
في رد حازم على القرار الأمريكي الغادر الذي أعلنه ترامب وأشعل الوطن العربي بالغضب، أعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب رفضه “بشكل قاطع” طلبا رسميا سبق ووافق عليه للقاء نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس نهاية الشهر الجاري، بعد اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ووصف القرار بأنه “باطل شرعا وقانونا”.

وجاء في بيان الأزهر أن الإمام الطيب أعلن “رفضه القاطع طلبا رسميا من نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس للقاء فضيلته يوم 20 ديسمبر الجاري” في القاهرة خلال زيارة بنس للمنطقة، وذلك بعد قرار “إعلان القدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية للقدس”.

رسالة نارية من الطيب لواشنطن
لن أجلس مع مزيف للتاريخ.

رسالته للشعب الفلسطيني :
لتكن انتفاضتكم بقدر إيمانكم بقضيتكم ومحبتكم لوطنكم.. ونحن معكم ولن نخذلكم.

وقالت سكاي نيوز : شيخ الأزهر يحمل الرئيس الأميركي وإدراته المسئولية الكاملة عن اشعال الكراهية في قلوب المسلمين وكل محبي السلام في العالم.

هذا وقد تصدر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قائمة الأكثر تداولاً بموقع تويتر، بعد رفضه طلب نائب الرئيس الأمريكى مايك بينس، للقاء فضيلته يوم 20 ديسمبر الجارى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*