الرئيسية » أخبار عربية » تطورات العمليات العسكرية فى درنة

تطورات العمليات العسكرية فى درنة

أكد مسئول عسكرى ليبى، نجاح قوات الجيش الليبى فى تضييق الخناق على الإرهابيين من جميع محاور مدينة درنة الخمسة، مؤكدا تمكن قوات الجيش من تحرير مساحات واسعة جدا من القاطع الأول.

وقال المسئول الليبى، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إن قوات الجيش الوطنى تمكنت من تحرير مناطق مرتوبة والفتايح والتقدم والسيطرة على مصنع الدقيق ومصنع المكرونة، مؤكدا أنه تم تطويق المشتل والسيطرة عليه، وأن 3 كيلومترات تفصل الجيش الوطنى الليبى على مشارف درنة الشرقية.

وحول تطورات العمليات العسكرية فى القطاع الثانى (الحيلة)، أوضح المسئول الليبى أن الجيش الوطنى سيطر على كسارتى ساسى والمرافق، واصفا إياها بأهم الأهداف للسيطرة على كل مساحة هذا القاطع أو المحور، مؤكدا أنه تمت السيطرة على طريق المؤدى إلى وادى درنة، وطريق الشلال المؤدى إلى شلال درنة والسيطرة على مشارف درنة الأمامية، وأن الارهابيين قاموا بتفجير جسر طريق الشلال لقطع الطريق أمام دخول قوات الجيش الليبى.

وبشأن تطورات العمليات العسكرية فى القاطع الثالث والرابع (الظهر الأحمر وعين مارة)، أكد المسئول الليبى تقدم الجيش الوطنى إلى تبة المراحيم وتطويق نجع بوربيحة وهى النقطة القوية للعدو والسيطرة على كليهما، موضحا أن قوات الجيش الليبى تتقدم مستغلة النجاح الذى حققته، وأن قوات الجيش الليبى سيطرت على النصب التذكارية على مشارف درنة ورد أكثر من محاولة التفاف فاشلة للإرهابيين.

وعن خسائر الجيش الليبى فى تلك المعارك، قال المسئول الليبى، إن الخسائر فى صفوف الجيش الليبى قليلة حيث لا يزيد عدد القتلى عن أربعة شهداء وسببها الألغام أو تهور بعض الشباب فى التقدم من شدة فرحتهم بالنصر دون إذن من غرفة العمليات.