الرئيسية » حوادث » تودع أصدقائها قبل وفاتها بساعات.. “لا أريد أن أموت”

تودع أصدقائها قبل وفاتها بساعات.. “لا أريد أن أموت”

كتب: إسراء حامد
“أنا 27 الآن لا أريد أن أموت أحب حياتي وسعيدة ومدينة لأحبائي لكن الأمر خارج عن سيطرتي”.. هكذا ودعت الشابة هولي جزار، الحياة بكلمات مؤثرة كتبتها على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قبل ساعات قليلة من وفاتها.

وقالت في رسالتها الأخيرة أيضا: قد تكون غير راض عن حياتك بدون مال كثير وبدون عمل وعلاقاتك مضطربة وتقضي وقتا طويلا على الإنترنت في الحديث عن الأحوال العامة والسياسة مع غرباء، معظمنا يبحث عن شئ يفقده، ونحتاج إليه، لكن لا شئ أغلى من الحياة حقا.

وأضافت في رسالة الوداع: إذا كان هناك شئ يجعلك بائس، لديك القدرة على تغييره في العمل أو الحب أو مهما كان لديك الشجاعة للتغيير أنت لا تعرف كم من الوقت يتبق لك على هذه الأرض، حتى تدعه يضيع بصورة بائسة”.

هذه هي كلمات هولي جزار، من غرافتون في نيو ساوث ويلز، أستراليا، خسرت معركتها مع السرطان حيث أصيبت بـ”ساركوما إوينغ”، وهو نوع نادر من السرطان الذي يؤثر في المقام الأول على الشباب.

وقررت هولي كتابة رسالة مفتوحة عن الدروس التي تعلمتها، وتجاربها في الحياة وقيمة كل ثانية من وقتها على الأرض.

كلمات “هولي” تنبع من القلب مع مزيد من العاطفة والصدق المُحزن، سوف تساعد الناس على رؤية مشاعرهم بصورة أكبر، وفقا لـboredpanda حيث ينسى الناس السعادة وقيمة الحياة مع غرقهم في بحر الضغوط والمخاوف التي لا معنى لها في نهاية المطاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*