الرئيسية » حوادث » حقيقة فصل مدرسين متورطين في حادث دير الأنبا صموئيل الإرهابى

حقيقة فصل مدرسين متورطين في حادث دير الأنبا صموئيل الإرهابى

محمود مطاوع
نفى المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد بفصل وزارة التربية والتعليم 10 من موظفيها بتهمة التورط في حادث دير الأنبا صموئيل الإرهابي، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي أكدت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مُوضحةً أنها لم تقم نهائيًا بفصل أي من موظفيها سواء لهذا السبب أو لأي سبب آخر خلال الفترة الحالية، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد في هذا الشأن شائعات تستهدف الإساءة إلى القائمين على العملية التعليمية.

وقالت الوزارة إنها تسعى من خلال مناهجها إلى خلق تعليم متطوّر يهدف إلى غرس قيم الانفتاح وقبول الآخر وتعزيز قيم الانتماء للوطن والاعتزاز به في نفوس الطلاب والشباب، والذي من شأنه تجفيف أي بيئة خصبة تستغلها جماعات التطرف والإرهاب لنشر أفكارها المسمومة.

وفي النهاية، ناشدت الوزارة، جميع وسائل الإعلام تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد منها قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام, وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*