الرئيسية » أخبار متفرقة » فضيحة مدوية للمقاتلة الإيرانية الجديدة كوثر

فضيحة مدوية للمقاتلة الإيرانية الجديدة كوثر

حسام رضوان
كشف تقرير موقع ذا “أفييشنست” المتخصص بالطيران الحربي عن فضيحة جديدة للنظام الإيراني خلال عرض طائرته الجديدة “كوثر”، والتي قالوا إنها أول مقاتلة إيرانية الصنع بالكامل وقام الرئيس الإيراني حسن روحاني بإزاحة الستار عنها اليوم الثلاثاء.

وبحسب ما ذكرته قناة “سكاي نيوز” الأمريكية، أكد الموقع أن الصور التي أذاعها النظام الإيراني للطائرة الجديدة، أظهرت أن الطائرة ليست من الجيل الرابع، بل طائرة أمريكية قديمة الطراز.

وأضاف أن الطائرة التي ظهرت في البث من نوع “إف-5 إف تايجر” قديمة الطراز.

وقال الصحفي باباك تغفاي، المختص بالطيران إنه حصل على بعض التفاصيل عن الطائرة من مصادره داخل مؤسسة صناعة الطيران، وأكد أنها “إف-5 إف تايجر” أعيد تصميمها لتكون مجهزة ببعض الكترونيات الطيران الرقمية الجديدة.

وأوضح أن الاختبار الأوّلي للطائرة لم يكن آمنا وألغي اليوم، وتم استخدام طائرة عمرها 42 عاما، وادعت إيران أنها طائرة جديدة.

وتابع أن إلكترونيات الطائرة الداخلية تعود لطائرة “إف-5 إف تايجر” التي عدلها الجيش الإيراني في مطلع الألفية تحت مشروع اسمه “إس أر 2″، وتم إيقاف هذا المشروع واعتبر فاشلا.

وأشار الموقع إلى أن النظام الإيراني اعتاد على استعراض انجازات تسليحية وهمية وكاذبة، حيث عرض من قبل المقاتلة “قاهر-313” التي لم تكن أكثر من مجرد مجسم.

وكانت الخارجية الأمريكية فضحت الأسبوع الماضي تجربة إطلاق صاروخ باليستي أذاعتها إيران وادعت أن الصاروخ أصاب هدفه بدقة، ولكن بالتدقيق في الفيديو يتضح أن الصاروخ لم يصل إلى هدفه ولم يظهر بالصورة بل وضعت بعض المواد المتفجرة وسط الرمال لتوحي بأن الصاروخ ارتطم بالأرض