الرئيسية » أخبار مصرية » فيديو. مدينة في مصر عاش فيها أنبياء ودفن فيها 5 آلاف من الصحابة

فيديو. مدينة في مصر عاش فيها أنبياء ودفن فيها 5 آلاف من الصحابة

إعداد- هاني ضوه :
هناك على بعد 200 كيلومتر من القاهرة، وتحديدًا في مركز بني مزار بمحافظة المنيا، يوجد مكان مبارك عاش فيه أنبياء، واستشهد على أرضه 5 آلاف من صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، منهم 70 صاحبيًا ممن شاركوا في غزوة بدر الكبرى.

إنها قرية البهنسا التي يطلق عليها بقيع مصر، وقد عاش فيها قديمًا نبي الله سيدنا يوسف وإخوته عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام، كما أنها كانت محطة مهمة في رحلة سيدنا المسيح عيسى ابن مريم وأمه عندما مرا على مصر.

والبهنسا شهدت الفتح الإسلامي لمصر، حيث أرسل سيدنا عمرو بن العاص جيشًا من المسلمين، بينهم صحابة، لفتح البهنسا بقيادة قيس بن الحارث عام 22 هجريًا.

وفي البهنسا يوجد عدد كبير من المقامات للشهداء، على سبيل المثال لا الحصر، قبر محمد بن أبي ذر الغفاري، وعبدالرحمن بن أبي بكر، ومجموعة من أبناء عم النبي صلى الله عليه وآله وسلم الفضل بن العباس، وأبناء عقيل، وجعفر بن أبي طالب، وعبدالله بن عمر بن الخطاب، وقبر حفيد عثمان بن عفان.

كما يوجد قبر الصحابية المجاهدة الفارسة الشجاعة خولة بنت الأزور التي نزلت فيها سورة المجادلة بالقرآن الكريم، ومقام وخلوة أبي سمرة حفيد الحسين بن علي بن أبي طالب.

وقال العلماء والصالحين عن من يزور البهنسا، إن من أتاها خاض في الرحمة حتي يعود، وإنه لا يزورها مهموم إلا وفرج الله همه، ولا مغموم إلا أذهب الله غمه، ولا صاحب حاجة إلا قضيت بإذن الله عز وجل.

ولذا كان العلماء من السلف الصالح والصالحين حريصين على أن يزوروها ومنهم مالك ابن دينار، وبشر الحافي، وسري السقطي، والفضيل ابن عياض، وأبومدين الغوث، وشعيب أبوالحجاج، وغيرهم الكثير.