الرئيسية » حوادث » قذفته بـ«بنبونيرة» في وجهه.. تفاصيل مثيرة في وفاة زوج «ستايلست» بالدقي

قذفته بـ«بنبونيرة» في وجهه.. تفاصيل مثيرة في وفاة زوج «ستايلست» بالدقي

سماح عوض الله
أمرت نيابة الدقي، بإخلاء سبيل مساعدة مصممة أزياء ومنسقة ملابس “ستايلست” بكفالة 3 آلاف جنيه، بعد الاشتباه فى كون وفاة زوجها بسبب جرعة مخدرات زائدة، وليس بسبب تعديها عليه بالضرب بـ”بونبونيرة” زجاج على رأسه، خلال مشاجرة بينهما قبل يوم من مصرعه، بينما طلبت النيابة تقرير الصفة التشريحية وتحريات رجال المباحث للتحقق من سبب الوفاة.

وأشارت تحقيقات نيابة الدقي برئاسة حسن على، إلى نشوب خلافات زوجية بين المجني عليه “إبراهيم.م” 25 سنة، موظف بشركة سياحة، والمتهمة “أميرة.م” 24 سنة، مساعدة “ستايلست”، وذلك بسبب اكتشاف المتهمة تعاطي زوجها للمخدرات، وإهماله متطلبات الحياة، رغم أنهما حديثا الزواج منذ 5 أشهر فقط.

ونسبت النيابة للمتهمة ارتكاب جريمة ضرب زوجها بما أفضى إلى موته، لكنها نفت التهمة عن نفسها، وأكدت مصرعه بسبب تعاطي جرعة زائدة من المخدرات، مستشهدة بتقرير الأطباء بنقله من مستشفى 6 أكتوبر بالدقي، إلى معهد السموم وذلك بسبب المخدرات وليس إصابته على خلفية شجار بينهما.

وأقرت المتهمة بنشوب خلاف حاد مع زوجها، تعدى خلاله عليها بالضرب قبل يوم واحد من وفاته، وأنها حاولت الدفاع عن نفسها بقذفه بـ”بونبونيرة” زجاج كانت بجوارها وقت المشاجرة، وذلك لردعه عن الاستمرار فى التعدي عليها، مما تسبب فى إصابته بجرح بالجبهة، وشددت على أنه جرح سطحي لا يمكن أن يسبب الوفاة، إذ إنها أغلقت على نفسها إحدى الحجرات، بينما ذهب زوجها إلى المستشفى لتضميد الجرح وخرج خلال دقائق بعد إجراء الإسعافات اللازمة له، لأن إصابته لم تكن خطيرة.

وأضافت الزوجة أن المتوفى ذهب إلى عمله كالمعتاد فى اليوم التالي، لكنه توعك حينما عاد إلى المنزل نهاية اليوم، ورجحت ذلك بسبب جرعة مخدرات زائدة، وطلبت من أحد أصدقائه معاونتها فى نقله للمستشفى وخلال تلك الأثناء اتصل والده، فأخبره صديق نجله أنهم بالمستشفى، لكن الأطباء كانوا قد قرروا إحالته إلى معهد السموم، وحينما حضر الأب كان زوجها قد فارق الحياة، واتهمها والده بقتله بسبب الإصابة الظاهرة به.

وقدمت الزوجة إلى النيابة تذاكر دخول زوجها إلى المستشفى وخروجه منها لإثبات أقوالها، بينما استدعت النيابة صديق الزوج لسماع شهادته بشأن الواقعة، والتحقق من مرافقته للمتوفى وقت تعاطيه المخدرات المزعومة من عدمه، أو على أقل تقدير التحقق منه عما أقره الأطباء بالمستشفى ومعهد السموم، لحين ورود تقرير الطب الشرعي بتشريح الجثة للجزم بحقيقة سبب الوفاة.