الرئيسية » أخبار متفرقة » لماذا أمر بوتين بإسقاط طائرة ركاب في 2014؟

لماذا أمر بوتين بإسقاط طائرة ركاب في 2014؟

هشام عبد الخالق:
نشرت وكالة “رويترز” تقريرًا لمراسلها في موسكو، حول حادثة طائرة الركاب التي أُمر إسقاطها عام 2014، من الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال الوكالة، إن بوتين أمر بإسقاط طائرة ركاب كان يشتبه أنها تحمل قنبلة وفي طريقها لاستهداف افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في مدينة سوتشي الروسية، حسبما صرح الرئيس بوتين في فيلم وثائقي عُرض اليوم الأحد.

وفي الفيلم الوثائقي الذي حمل عنوان “بوتين”، قال الرئيس الروسي للمذيع أندريه كوندراشوف، إنه تلقى مكالمة هاتفية من الضباط المسؤولين عن أولمبياد سوتشي في 7 فبراير 2014، قبل افتتاح الأولمبياد بوقت قصير.

ويتابع بوتين، تم إخباري بأنه تم اختطاف طائرة ركاب في طريقها من أوكرانيا إلى أسطنبول، ويطالب خاطفوها بأن تهبط في سوتشي”.

المذيع كوندراشوف، قال في الفيلم: “إن طياري الرحلة التركية رقم 737-800، والتي كانت في طريقها من خاركيف إلى أسطنبول، أبلغوا أن أحد الركاب كان لديه قنبلة وأمر بتغيير مسار الرحلة إلى سوتشي”.

وتابع المراسل، كان هناك 110 راكب في الطائرة، ولكن أكثر من 40 ألف شخص في الاستاد لحضور حفل الافتتاح، فيما أوضح بوتين أنه طلب المشورة الأمنية من مسؤوليه المختصين، وتم إخباره أن خطة الطوارئ لمثل هذه الحالات تستدعي إسقاط الطائرة.

وأضاف بوتين، أخبرتهم بأن يتصرفوا طبقًا للخطة، وأنه وصل بعد ذلك لمكان الأولمبياد مع مسؤولي اللجنة الأولمبية الدولية،

وبعد عدة دقائق، تلقى بوتين مكالمة هاتفية أخرى، لتبلغه بأن الحادث كان إنذارًا كاذبًا، وأن راكبًا مخمورًا تسبب فيه، وستكمل الطائرة رحلتها لتركيا.

وأكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تعليقات الرئيس الواردة في الفيلم، اليوم الأحد.

يُذكر أن بوتين يترشح للانتخابات الرئاسية في 18 مارس المقبل، كمرشح مستقل.