الرئيسية » حوادث » مفاجأة جديدة في “مذبحة بنها”.. زوجة عرفية وهاتف محمول كلمة السر

مفاجأة جديدة في “مذبحة بنها”.. زوجة عرفية وهاتف محمول كلمة السر

أسامة علاء الدين:
قال محمد زكي، نجل عم والد أسرة “مذبحة بنها” التي راح ضحيتها أب و4 أطفال، إن المجني عليه كان متزوجا من شيماء الزوجة الثانية عرفيًا منذ 6 أشهر، وكانت تقابله فى مدينة بنها بصفة أسبوعية لكونها تقيم في منطقة أخرى بعيدة عن المدينة، وتعرف عليها عن طريق الصدفة، وحدثت بينهما علاقة حب.

وأشار “زكي” في تصريحات صحفية، إلى أن المجني عليه والده متوفى منذ 20 عاما، وكان يعمل نجارًا، ووالدته على قيد الحياة وتبلغ من العمر 75 عاما، وله شقيقة واحدة فقط تدعى سماح وتعمل في محل كوافير ملك زوجها ببنها و5 أشقاء آخرين من أم أخرى وهم “سعيد، ياسر ، إيمان، سوزان، مرفت”، ومقيمون في منطقة مساكن الموالح، ووالدته تقيم فى منزل العائلة بقرية ميت راضى ببنها.

وأكد “زكي” أن الجهات الأمنية تستدعي الأسرة بشكل شبه يومي لمعرفة خيوط التوصل إلى الزوجة العرفية للمجني عليه، والتي ما زالت الأجهزة الأمنية تكثف جهودها للبحث عنها، موضحًا أن المجني عليه كان معه هاتفان محمولان، أحدهما حرز فى النيابة العامة والهاتف الآخر مغلق وبحوزة الجهات الأمنية، وتعمل الآن جهات الأمن على فتح الهاتف باعتباره كلمة السر الأخيرة في كواليس القضية، وجرى عرض الهاتف على متخصصين فى أجهزة المحمول ولم يتمكنوا من فتحه حتى الآن.

وأوضح أنهم فوجئوا باتصال هاتفي من صاحب المنزل المقيمين به بقرية الرملة أنه يوجد رائحة كريهة تنبعث من داخل شقة المجني عليه، ولا يوجد لهم تواجد منذ 5 أيام، فتوجهنا إلى الشقة ولم نستطع فتح الباب، وذهبنا إلى عمدة القرية والذي بدوره أبلغ الجهات الأمنية التي أرسلت خفراء القرية وأمناء الشرطة لاستطلاع الأمر، وعند كسر الباب عثر على الجثث فى مكان واحد داخل الغرفة في حالة تعفن تام وشرايين يدهم مقطوعة، ووجود بعض الرسائل على هاتفه أنه يعاني من اضطرابات نفسية صعبة.

وأردف نجل عم الضحية، أن والدته المسنة تمر بحالة نفسية صعبة من هول الجريمة البشعة التي راح ضحيتها نجلها فلذة كبدها وأحفادها التي كانت تحبهم بدرجة كبيرة، قائلا “إحنا بنطالب باستعجال تقرير الطب الشرعي النهائي لحسم ومعرفة الأسباب الحقيقية في مصرع المجني عليه وأولاده منعًا لاختلاق الروايات التي تضر بسمعته الحقيقية”.

كان اللواء رضا طبلية مدير الأمن، تلقى بلاغًا من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الديني بقرية الرملة، انتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث، وبالفحص تبين العثور على جثة “محمد. أ. ع”، 38 سنة، عامل، بمطعم فول وأبنائه “يوسف” 15 سنة، و”عمرو” 12 سنة، و”سماح” 8 سنوات و”سما” 3 سنوات في حالة تعفن وتم نقل الجثث للمشرحة.

وعلى الفور أمر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، بتشكيل فريق لكشف غموض الحادث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*