الرئيسية » أخبار الجاليات » من النمسا: زوج يعيش بالصوت .. والزوجة تدعو له بالهداية .. او الموت

من النمسا: زوج يعيش بالصوت .. والزوجة تدعو له بالهداية .. او الموت

هذه هى حكاية زوج لايعرف سوى الجلوس فى المقاهى طوال الليل والنوم فى البيت طوال النهار
أب يتقابل مع أبناءه بالصدفه سواء فى المنزل أو فى ألشارع
أب لايعرف عن بيته شئ فى المساء والصباح
أب لايتحدث مع زوجته سوى بالصياح وعلو الصوت
أب أدمن الجلوس فى المقاهى حتى الصباح
أب كل معلوماته تنحصر فى السيجاره والشيشه .. وكلام الهليسه
أب لايريد أن يكون يوما مسؤول .. لأنه خارج المنزل على طول
البيه يعود للمنزل يوميا فى الفجر وهو ينادى على زوجته .. من أجل سؤالها .. على شوية جرجير أو فجل
الزوجة تستيقظ من النوم .. على صوت حمار فى الصالون
فين الفجل والجرجير .. ياصاحبة المقام والشخير
الزوجة تسرع بغلق الأبواب .. على الأولاد علشان صوت أبوهم العناب
وأرجوك ياسيد الناس بلاش صوت عالى .. علشان اولادك والجيران .. وخلى ولادك تنام
الزوج مسطول وصوته عالى مثل الباجور
وريحته يابو كريم .. جثة معفنة زى فسيخة منتنة
منذ عامين وحياتنا اصبحت طين
خلاص جبت من الأخر .. ولم يعد عندى له مداخل
عايزة حل .. علشان قرفت من ريحة الخمر
اخرتها وجدته راجع ومعاه بنت موزة بالعشرين .. مسطولة وضربة حقن هيروين
وأستيقظت كالمعتاد على صوت خرتيت .. فوجدتها نايمة بجوارى على السرير
والبيه جالس على الكرسى وبيحكى لها حواديت .. وكأنه راجع من صلاة العيد
طبعا أنفجرت وصرخت فيه .. وطردته كمان من البيت
ترك الموزه عندى .. وكان نهار أبوها منى بمبى
عملت معاها المستحيل .. علشان تنزل من على السرير
البنت نايمة نوم عميق .. وكانها نايمة فى المحيط
قررنا أنا والأولاد نشيل الموزة .. ونضعها امام باب البيت .. وطلبنا لها الشرطة والأسعاف .. علشان يسعفوها ببطانية أو حتى لحاف
والأن يابو كريم .. محتاجة رايك ومشورتك .. لأن عقلى طار مع العصافير.
عارفة مدى أنشغالك بالكثيير من المشاكل .. ولكنى لم أجد سواك .. بعد أن رفعت يدى للسماء … طالبة من ربنا يهديه .. أو يريحنى من اللى أنا فيه.

هذه رسالة السيدة التى تقيم بالنمسا .. وطالبة حل .. قبل الدنيا عليها ماتتلم
عزيزتى.. عزيزى قارئ نمساوى
محتاج رأيكم ونصيحة لأختكم

محمد أبوكريم
صحيفة نمساوى

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*