الرئيسية » بانوراما نمساوى » وجبة الغلابة فى خطر.. ارتفاع سعر الفول يؤثر على حركة البيع والشراء.. فيديو

وجبة الغلابة فى خطر.. ارتفاع سعر الفول يؤثر على حركة البيع والشراء.. فيديو

منار نور – عدسة : ابانوب نبيل
يعد الفول من الوجبات الأساسية اليومية التي يحرص المواطن المصرى البسيط على تناولها فى وجبة الإفطار يوميا، ولكن ارتفاع أسعاره فى الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، تسبب في استياء عدد كبير من المواطنين.

ويرجع ارتفاع أسعار الفول، حسبما ذكر حسين عبد الرحمن أبو صدام، نقيب عام الفلاحين، إلى أن مصر كانت تزرع 400 ألف فدان من الفول البلدي عام 1991، وتعرضت زراعة الفول لفيروس قضى على إنتاجيته، ما أدى لعزوف الفلاحين عن زراعته.

وقال أبو صدام، فى تصريحات خاصة: “منذ التسعينيات وأخذت زراعة الفول في الارتفاع والانخفاض حتى وصلت لأدنى مستوياتها، حيث لا تزيد المساحة المزروعة على 75 ألف فدان، ما أدى لاعتماد مصر على الاستيراد، حيث تستهلك 500 ألف طن فول سنويا وينتج الفدان في المتوسط 10 إردب، أي ما يعادل طن ونصف الطن من الفول الناضج، أي أننا نحتاج من 350 إلى 400 ألف فدان زراعة لكي نكتفي ذاتيا”.

وأوضح أن المحتكرين يسيطرون على سوق الفول في مصر لأننا نستورد 80% تقريبا من احتياجاتنا في ظل غياب الجهات المعنية سواء وزارة التموين أو الزراعة، لافتا إلى ضرورة إحداث توازن أما بالاستيراد أو بالزراعة.

وتجولت عدسة “صدى البلد” داخل سوق الغلال فى منطقة روض الفرج لمعرفة آراء التجار بشأن أسباب ارتفاع سعر الغلال، خاصة الفول.

وأكد محمود رجب، أحد التجار، أن ارتفاع الأسعار فى الآونة الأخيرة جاء بسبب ارتفاع الأسعار العالمية، فيما قال على يوسف إن سعر طن الأعلاف ارتفع خلال آخر شهرين من 6 لـ8 آلاف جنيه، فبالتالي يؤثر على حركة البيع والشراء.

وأكد على عبد الرحمن أن ارتفاع الأسعار سيؤثر على المواطن الغلبان الذي تعد وجبات الفول والطعمية وجبته الأساسية، مناشدة المسئولين التدخل لحل الأزمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*