نادية سليمان تتعرى مقابل 10 آلاف دولار لسد تكاليف تربية أطفالها

بعد أن كانت موضع اهتمام وسائل الاعلام العالمية لانجابها 8 توائم قبل ثلاث سنوات، تعود الأميركية العربية الاصل نادية سليمان الى الاضواء مجددا، حيث تصورت شبه عارية لمجلة بريطانية لسد تكاليف العيش وتربية أطفالها الذين يصل عددهم الاجمالي الى 14 طفلا.   وقد نقل موقع «TMZ» المعني بأخبار المشاهير ان نادية سليمان (36 عاما) التي اشتهرت بعد ان أنجبت في يناير عام 2009 ثمانية توائم بعد عملية تخصيب اصطناعي وافقت على التقاط صور مثيرة لها تظهرها شبه عارية لصالح مجلة «كلوزر» البريطانية مقابل 10 آلاف دولار. وسبق ان ذكرت تقارير اعلامية ان نادية سليمان وهي أم لـ 14 طفلا تواجه صعوبات كثيرة في تسديد التكاليف المعيشية. وسبق ان رفضت نادية «عروضا غير لائقة» على مدى السنوات الثلاث الماضية، بما في ذلك عرض شركة «فيفيد انترتاينمنت» لبدء مشوار فني كنجمة أفلام اباحية مقابل مليون دولار. وهذه المرة قررت نادية الظهور امام الكاميرا وهي شبه عارية. وعلقت على الامر قائلة انها غير نادمة على ما اقدمت عليه لأنها في حاجة لتربية أطفالها. كما ذكرت نادية سليمان انها لا تنوي اقامة علاقة حميمية مع الرجال حتى يبلغ أطفالها الصغار 18 عاما. وتعتبر نادية نفسها أما جيدة وتتباهى بأنها عزباء منذ 13 سنة، حيث وضعت كل أطفالها نتيجة التلقيح الاصطناعي. وكانت نادية، وهي غير متزوجة وعاطلة عن العمل تعيش على مساعدات ومنح من الدولة، تعرضت أكثر من مرة لانتقادات بعد انجابها 8 توائم وهي أم لـ 6 أطفال آخرين، حيث شكا البعض من ان أمرها يشكل عبئا على دافعي الضرائب الأميركيين.