أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / آخرة المعروف.. التفاصيل الكاملة لذبح تاجر ملابس بالمطرية

آخرة المعروف.. التفاصيل الكاملة لذبح تاجر ملابس بالمطرية

زرع المعروف فحصد الغدر، كانت حياته ثمن إحسانه لفتاتين طرقتا بابه لسترهما من الفقر والذئاب، ما سبق كان ملخص جريمة ذبح تاجر ملابس مستعملة بالمطرية. الحزن يخيم على جنبات إبراهيم صقر الحرية، حيث مسرح الجريمة، رائحة الدماء لا تزال تفوح من العقار رقم 10 تحديدا حيث كان يقطن الضحية “إدوارد بخيت” 65 سنة، تاجر ملابس، فيما بقيت آثار بركة الدماء على مدخل الشقة في انتظار القصاص من القاتل. ابنة المجني عليه قالت: «كنت أزور والدي من حين لآخر للاطمئنان على أحواله وتحضير الطعام له ووضعه بالثلاجة»، وأضافت لـ«التحرير»، أنها فوجئت بالجيران يبلغونها هاتفيا بأن والدها قتل، فأسرعت دون وعي إلى شقة أبيها فوجدته جثة هامدة مذبوحا وسط بركة من الدماء وبقع الدم تنتشر بالشقة بأكملها. وتابعت أن المتهم كان ممسكا بآلة حادة “كتر”، وقطع به قدم المجني عليه، وكذلك شرع في قطع شرايين يده، عندما حاول أبوها منعه من سرقة أمواله، «أبويا صرخ في الناس والجيران لإغاثته في البلكونة فذبحه المجرم باستخدام الكتر فانفجرت الدماء من رقبته وملأت الشقة بأكملها». وأمسك الحاج أمين، أحد جيران المجني عليه، أطراف الحديث قائلا إن المجني عليه أحضر بعض الحلوى والشاي لكي يقدمها للمتهم بحسن نية فلم يعلم أنه ينتوي الشر به. وأضاف في معرض شهادته أنه تنامى إلى سمعه أصوات نزاع داخل شقة المجني عليه، فاستعان ببعض الجيران وصعد للشقة فوجد المجني عليه ساقطا أرضا والدماء تنفجر من رقبته، «القاتل جرى أول ما طلعنا والقتيل وهو بيطلع في الروح قالنا على اسم المتهم وشاور لنا على المكان اللي هرب منه». وتابع أن التاجر القتيل لديه ثلاث بنات متزوجات ويعيش بمفرده بالشقة، موضحا أنه منذ عام تقريبا حضرت فتاتان إلي المجني عليه وشرحتا له أنهما تمران بضائقة مالية نظرا لوفاة والدهما، وأنهما يتحملان مسئولية نفسهما وشقيقهما ووالدتهما المريضة. وأضافا له أنهما يعملان بمصنع ملابس ويتحصلان خلاله على ملابس فرز تاني وتالت، فقرر المجني عليه أن يساعدهما من خلال شراء هذه الملابس بأجر أعلى مما تستحق كمساعدة لهما، وساعد أيضا في تجهيزات زفاف إحداهما. وأشار شاهد العيان إلى أن المجني عليه أبلغ إحدى الفتيات بأنه باع شقة خاصة به بمبلغ 250 ألف جنيه، لكي تقترح عليه مشروعا يبدأ تنفيذه يجلب له المال، وأبلغت الفتاة بحسن نية زوجها “محمد.ن” الذي طمع في المجني عليه واختمرت في ذهنه خطة لقتله وسرقة المبلغ الذي باع به شقته. البداية عندما تلقى ضباط مباحث قسم شرطة المطرية بلاغا يفيد بذبح تاجر ملابس مستعملة داخل شقته على يد مجهول، فانتقلت قوة من القسم مكان البلاغ وتحرر محضر لإثبات الواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات. وحضر فريق من النيابة لمعاينة الجثة ومكان الواقعة، حيث عثر على مفاتيح خاصة بالمتهم دلت على هويته فوق المنضدة بجانب كوب الشاي الذي أحضره له المجني عليه قبل مقتله والبسكوت. وبإعداد الأكمنة تمكن ضباط المباحث من إلقاء القبض على المتهم “أحمد.ر.ع”، 33 سنة، موظف ومقيم بالعجوزة، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة طمعا في مال المجني عليه، مستغلا دخول التاجر للمطبخ لإحضار الشاي فتسلل للغرفة للبحث عن الأموال لسرقتها وعندما شاهده المجني عليه نشبت بينهما مشادات كلامية تطورت لتعدي المتهم عليه باستخدام «الكتر» لشل حركته، لحين انتهائه من السرقة، لكن المجني عليه ظل يهاجمه فقام المتهم بذبحه وفر هاربا واستولى على مبلغ مالي 70 ألف جنيه فقط.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا .. التحرش بفتاة في مطار القاهرة

قالت الاعلامية لميس الحديدي الاعلامية، إن هناك فتاة تعرضت للتحرش في مطار ...