الرئيسية / أخبار عربية / آخرها الرقص الشرقي.. السعوديات علي خُطي الحرية

آخرها الرقص الشرقي.. السعوديات علي خُطي الحرية

عاشت المرأة السعودية سنوات طويلة حبيسة النقاب والزي الأسود، لا تجرؤ على الخروج من المنزل إلا برفقة أحد محارمها وذلك لتطبيق تعاليم الدين الإسلامي والعادات والتقاليد التي اعتادوا عليها، إلا أنه في الأشهر الأخيرة أصدرت المملكة السعودية مجموعة من القرارات التي حررت المرأة السعودية،أهمها في ما يلي.

جاءت البداية في أكتوبر 2017، عندما سمحت السلطات السعودية للمرأة بقيادة السيارات في الشوارع بمنتهى الحرية دون قيود أو ملازمة محرم لها، على شرط استخراج رخصة قيادة من الجهات الرسمية، وغردت الكثير من السعوديات عبر تويتر فيديوهات لهم أثناء قيادة السيارات.

لم تنتظر المرأة السعودية كثيرا حتى تحصل على حقها في دخول دور العرض السينمائي، فقررت المملكة إنشاء عدداً من دخول العرض السينمائي بعدما كان ممنوع إنشائها وعرض أي أفلام.

أما قرار جواز كشف المرأة وجهها فكان القرار الأغرب بين القرارات السابقة، فالزي السعودي لم يتغير منذ سنوات وحتى المغتربات في أراضي المملكة يرتدين هذه الملابس حتى وإن لم تكن ملابسهن الأساسية في بلدانهن.

حضور مباريات كرة القدم وتشجيع الفرقة المفضلة أصبح من حق السيدات السعوديات أيضاً، فلم تقتصر مشاهدتهن للمباريات على المنازل فقط، وعلى الرغم من عدم تأكيد أو نفي المملكة السعودية على دورة الرقص الشرقي التي ستقيمها الراقصة فيفي عبده لتعليم الرقص الشرقي إلا أنها كانت مسار الجدل خلال الأيام الماضية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية .. قرار عاجل من الطيران المدني بشأن دخول المملكة

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني قرارا عاجلا لجميع شركات الطيران بشأن أهمية ...