أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / «آيتان» في القرآن تُعادل قيام الليل وتحميك من شرور الشيطان

«آيتان» في القرآن تُعادل قيام الليل وتحميك من شرور الشيطان

أمل فوزي
قال مجمع البحوث الإسلامية، إنه فيما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أن هناك آيتين بالقرآن الكريم تعادل قيام الليل وتحمي الإنسان من الشيطان ومن أي سوء قد يصيبه في ليلته.

وأوضح «البحوث الإسلامية» عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن قراءة الآيتين الأخيرتين من سورة البقرة في الليل، تُعادل قيامه وتحمي الإنسان من الشيطان وتقيه من الآفات والسوء، وهما: «آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(286)».

واستشهد بما قَال رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَنْ قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ»، منوهًا بأن المراد بقوله -صلى الله عليه وسلم- «كفتاه»، أي من قيام الليل، أو من الشيطان، أو الآفات والسوء.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإفتاء تحدد 10 جنيهات فدية الإفطار فى رمضان لأصحاب الأعذار.. الكفارة لمن ارتكب محظورًا.. والقضاء بصيام يوم بدلًا عن اليوم الذى أفطر فيه

يتساءل كثيرون عن الواجب فعله بالنسبة لغير القادرين على الصوم من المرضى ...