الدولار يستمر في التراجع في السوق السوداء ويتجه نحو 55 جنيهاً.

أخبار الاقتصاد

تراجع سعر الدولار في السوق السوداء يوم الإثنين، حيث هبط من مستوى 56.4 جنيه للدولار في تعاملات أمس الأحد إلى 55.40 جنيه للدولار صباح اليوم. هذا الانخفاض يأتي في سياق من الارتباك الذي يعيشه السوق الموازي بسبب عدة إجراءات اتخذتها الحكومة خلال اليومين الماضيين.

أولًا، أعلن صندوق النقد الدولي عن قرب التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن قرض لصالح مصر، قيمته تتراوح بين 7 إلى 10 مليارات دولار. أكد الصندوق أنه قد عدل أولوياته، حيث يتعين على مصر تعويم الجنيه كشرط رئيسي للحصول على القرض، ولكن بشكل مرن حاليًا في سعر الصرف دون تحريره بشكل كامل.

ثانيًا، تم اعتقال عدد من المضاربين في السوق السوداء من قِبل الجهات الأمنية، وتم تقديمهم للمحاكمة بتهمة التأثير الضار على السوق والتعامل غير المشروع مع الصرف.

ثالثًا، اتخذ البنك المركزي المصري قرارًا برفع الفائدة بنسبة 2% على الإيداع والإقراض لمواجهة التضخم، حيث بلغت نسبة الفائدة 21.25%، 22.25% و21.75% على التوالي.

رابعًا، ترددت معلومات حول اقتراب دخول سيولة دولارية كبيرة خلال الفترة المقبلة من مشروعات قيد التجهيز، سواء كانت استثمارات عربية أو دولية.

فيما يتعلق بأسعار الذهب، شهدت انخفاضًا بنسبة 15% خلال الأيام القليلة الماضية، حيث انخفضت بمقدار 650 جنيهًا للجرام الواحد من الذهب عيار 21.