الرئيسية / أخبار متفرقة / أردوغان يصدم الإخوان ويكشف هدفه من رفع إشارة «رابعة»

أردوغان يصدم الإخوان ويكشف هدفه من رفع إشارة «رابعة»

مصطفى بركات
كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، للمرة الأولى- المقصود من علامة «رابعة» التي اعتاد استخدامها منذ سقوط حكم الإخوان، وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي؛ حيث لجأ لاستخدام الإشارة حينها؛ للدلالة على فض ميدان رابعة.

وشبه أردوغان النظام الرئاسي للبلاد بـ«الرابعة»، خلال كلمة له، رفع أثنائها يده، مشيرا بأصابعه الأربعة.

وبحسب صحيفة «زمان» التركية، وصف أردوغان النظام الرئاسي بالرابعة، خلال كلمته في الاجتماع السادس والثلاثين لرؤساء الأحياء، الذي عقد داخل القصر الرئاسي، ثم حدد مقصوده منها بقوله: «الرابعة.. أي الشعب الواحد والعلم الواحد والوطن الواحد والدولة الواحدة».

وأوضح أردوغان: إن تركيا اختارت نظامها الحاكم، بانتقالها إلى الجمهورية في عام 1923، مشيرا إلى أنه لا يسعى لتغيير نمط النظام المطبق في تركيا، والشعب لا يعاني حاليا من مشكلة كهذه.

ولفت أردوغان إلى أن المعارضة تردد باستمرار أن ما يحدث في تركيا هو تغيير لنظام الحكم، مفيدا أن تركيا لا تشهد وضعا كهذا، بل إنها تواصل مسيرتها من الخطوة التي اتخذتها في عام 1923. وأكد أنه وأفراد الشعب سيتصدون- قبل الجميع- لكل من يحاول العدول عن النظام الجمهوري.

وفي حديثه عن مقترح التعديلات الدستورية، شدد أردوغان على أنه سيطرحها على إرادة الشعب، بعد انتهائه من فحصها، باعتباره رئيس الجمهورية، وأكد أن القرار بات في أيدي الشعب.

ودعا أردوغان رؤساء الأحياء إلى إبلاغ كل المحيطين بهم، أن النظام الرئاسي هو نظام يرتكز على «الرابعة»، مع عمل إشارة الرابعة، أي الدولة الواحدة والعلم الواحد والشعب الواحد والوطن الواحد. على حد تعبيره.

ومن المنتظر أن يشهد أبريل المقبل عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التي تتضمن النظام الرئاسي، بينما ترى العديد من الأحزاب المعارضة، وفي مقدمتها حزب الشعب الجمهوري، أن إقرار التعديلات الدستورية، سينهي النظام البرلماني، وسيسقط البلاد في حكم الفرد الواحد.

ولم يصادق أردوغان، بعد، على حزمة التعديلات الدستورية، في الوقت الذي أعلن فيه عدد من شركات استطلاع الرأي أن نحو 60% من الشعب سيصوت بـ«لا» خلال الاستفتاء.

وتعارض العديد من الأحزاب، بينها حزب السعادة، المنحدر من حزب الرفاه الإسلامي المنحل، الذي أسسه نجم الدين أربكان الراحل- التعديلات الدستورية، بينما يدعمها رئيس حزب الحركة القومية دولت بهشال، مع أنه كان من أشد المعارضين لأردوغان، حتى الوقت القريب.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفيات كورونا في أوروبا تكسر حاجز 250 ألف حالة

أحمد قاسم توفي أكثر من 250 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد منذ ...