أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / أردوغان يهدد واشنطن: سنحرك العالم الإسلامي برمته

أردوغان يهدد واشنطن: سنحرك العالم الإسلامي برمته

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، بأنه في حال اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، فقد يؤدي ذلك إلى قطيعة في العلاقات بين أنقرة والدولة العبرية.

وقال أردوغان إن تركيا، التي تترأس حاليا منظمة التعاون الإسلامي ستدعو إلى قمة فورا في حال إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضاف في خطاب ناري أمام أعضاء حزبه الحاكم بثه التلفزيون “سيد ترامب! القدس خط أحمر للمسلمين” وسط تصفيق وهتافات.

وقال أردوغان إنه في حال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل فسيدعو إلى قمة لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول “وسنحرك العالم الاسلامي برمته”.

وبالنسبة لتركيا قال أردوغان إن أنقرة “ستواصل هذا الكفاح بتصميم حتى النهاية، وقد يصل الأمر إلى حد قطع علاقاتنا الدبلوماسية مع إسرائيل”.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد إعلان البيت الأبيض أن ترامب أرجأ قراره في شأن نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس، علما أن المهلة المحددة لاتخاذ قرار بهذا الشأن انتهت الاثنين.

أجراس هواتف الزعماء لم تتوقف عن الدق لإنقاذ القدس.. السيسي يطالب الرئيس الأمريكي بالالتزام بالمرجعية الدولية.. مباحثات ثلاثية بين ماكرون وعباس وترامب.. ورسالة قوية من محمد السادس للولايات المتحدة
أجرى العديد من الزعماء العرب، اتصالات هاتفية، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، للتباحث حول القرار المزمع بنقل السفارة الأمريكية من إسرائيل للقدس، والذي يعد بمثابة اعتراف رسمي بالقدس عاصمة للاحتلال.

ترامب والسيسي
تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالًا هاتفيًا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأنه تم خلال الاتصال تناول القرار المزمع اتخاذه من قبل الإدارة الأمريكية بشأن نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس، حيث أكد الرئيس على الموقف المصري الثابت بشأن الحفاظ على الوضعية القانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، مؤكدًا على ضرورة العمل على عدم تعقيد الوضع بالمنطقة من خلال اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام في الشرق الأوسط.

ماكرون وترامب وعباس
وعبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن قلقه إزاء إمكانية اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أحادي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وذكّر الرئيس ماكرون، في مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي بأن وضع القدس ينبغي حلّه في إطار مفاوضات سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، تهدف بوجه خاص إلى إقامة دولتين، إسرائيلية وفلسطينية، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن، وعاصمتهما القدس.

وعقب المكالمة الهاتفية بين الرئيسين ماكرون وترامب، جرى اتصال هاتفي بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والرئيس ماكرون، وثمن الرئيس الفلسطيني خلال الاتصال الهاتفي، الجهود التي يقوم بها الرئيس ماكرون، وموقف فرنسا الساعي للوصول إلى سلام عادل، وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وجاء تحرك الرئيس الفرنسي عقب رسالة واتصال هاتفي من الرئيس محمود عباس، حول نية الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

عباس ومحمد السادس
وفي نفس السياق أجرى الرئيس الفلسطيني، اتصالا هاتفيا، مع العاهل المغربي الملك محمد السادس، وأطلع الرئيس الفلسطيني، ملك المغرب، خلال الاتصال الهاتفي، على آخر المستجدات، ونتائج الاتصالات التي أجراها حول ما تتعرض له مدينة القدس من مخاطر، وما هو المطلوب من أجل حمايتها، كما وضع عباس، العاهل المغربي، في صورة نتائج الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، ونيته نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

عباس وبوتين
كما أجرى عباس اتصالا هاتفيا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأطلعه على المخاطر المحدقة بمدينة القدس، وأطلع عباس، الرئيس الروسي، على نتائج الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، ونيته نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، بحسب وكالة وفا.

عبد الله الثاني وترامب
على صعيد متصل، حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الرئيس الأمريكي من إعلان نقل سفارة واشنطن من تل أبيب للقدس المحتلة خلال الخطاب المزمع إلقاؤه غدا الأربعاء، وتلقى الملك عبد الله الثاني، اتصالا هاتفيا ترمب، حيث اطلع على نيته بالمضي قدما في نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

محمد السادس وترامب
وبعث العاهل المغربي الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، رسالة إلى الرئيس الأمريكي، باسم 57 دولة تشكل اللجنة نفسها وتمثل أكثر من مليار مسلم، قائلا: “يطيب لي أن أتوجه إليكم اليوم، بصفتي رئيسا للجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، التي تضم 57 دولة تمثل أكثر من مليار مسلم، وأنقل لكم انشغالي الشخصي العميق، والقلق البالغ الذي ينتاب الدول والشعوب العربية والإسلامية، إزاء الأخبار المتواترة بشأن نية إدارتكم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها”.

وأضاف الملك محمد السادس: “لا يخفى عليكم ما تشكله مدينة القدس من أهمية قصوى، ليس فقط بالنسبة لأطراف النزاع، بل لدى أتباع الديانات السماوية الثلاث”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس الأوكراني يفاجئ العالم: ويكشف الناتو امام العالم

فاجأ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي العالم بتصريحات جديدة، اليوم الثلاثاء، معلناً أن ...