Categories
أخبار متفرقة معرض

أزمة بين تونس وتركيا بسبب الإرهابى وجدى غنيم.. ومطالب بالاحتجاج الرسمى

تصاعدت الدعوات فى الداخل التونسى للحكومة ووزارة الخارجية بتقديم مذكرة احتجاج رسمية لتركيا، بعد الفيديو الذى نشره الإرهابى الهارب وجدى غنيم، الذى لجأ إلى أنقرة بعد إعلان ولائه لداعش، والذى كفر فيه الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى على خلفية دعوته للمساواة بين الرجل والمرأة فى الميراث.

وقال الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق إنه على الحكومة التونسية سرعة تقديم احتجاجا رسميا للدولة التى توفر اللجوء والإقامة للمتطرف “القمىء” غنيم، وأضاف أن تصريحاته ضد تونس غير مقبولة وتعتبر تحريضا على العنف والإرهاب ومخالفة للأعراف بجميع أنواعها.

وكان الإرهابى غنيم قد هاجم تونس ورموزها بسبب دعوات المساواة بين الرجل والمرأة وكفر الرئيس التونسى الباجى قايد السبسى واعتبر أنه خرج من الإسلام.