أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / أسباب الخلافات الزوجية.. و5 مفاتيح لحلها

أسباب الخلافات الزوجية.. و5 مفاتيح لحلها

تحلم كل فتاة باليوم الذي تنتقل فيه من بيت أسرتها إلى بيت الزوج الذي تحبه وتحب أن تكون معه دائما، ولكن تصدم الزوجة من وجود الخلافات بينها وبين زوجها وتزداد هذه الخلافات وتهدد الحياة السعيدة التي ترغب فيها مع شريك حياتها، فلماذا إذن تحدث هذه الخلافات بالرغم من حب كل منهما للآخر؟ عزيزتي الزوجة يوجد العديد من الأسباب التي تسبب الخلافات بينك وبين زوجك فيجب أن تحدديها حتى يمكن إيجاد حلول مناسبة لها، فمن أسباب الخلاف التي ذكرها دكتور أحمد عبد اللطيف أبو أسعد، الأستاذ بكلية العلوم التربوية بجامعة مؤتة، والأستاذ سامي محسن الختاتنة، الأستاذ بكلية العلوم التربوية بجامعة مؤتة، في كتابهما “سيكولوجية المشكلات الأسرية، والدكتور كمال إبراهيم مرسي، الأستاذ بكلية التربية جامعة الكويت في كتابه “العلاقات الزوجية والصحة النفسية في الإسلام وعلم النفس” ما يلي: أولًا: ينزعج الزوج عزيزتي الزوجة من عدم اعتراف الزوجة بما يرى أنه مجهود كبير قام به، فالزوج يحب أن يشعر بتقدير الزوجة لما يقدمه حتى وإن كان بسيطا في حين أن الزوجة ترى أن هذا واجب الزوج الذي يجب أن يقوم به، وليس فضلا منه مما يسبب خلافا كبيرا بين الزوجين. ثانيا: عزيزتي الزوجة لا ينكر أحد الضغوط والمسؤوليات التي تتحملينها في المنزل مع الأبناء، إلا أن الزوج أيضًا يمر في أوقات ببعض الضغوط في العمل ويحتاج أن يشعر بدعم زوجته في هذه الأوقات، لا أن تحاول أن تظهر له أيضا أنها تمر بالكثير من الضغوط ولا يمكنها أن تقدم له ما يحتاج في هذه الأوقات. ثالثا: في بعض الأحيان لا يعرف كل من الزوجين طباع الآخر جيدا ويتعامل كل طرف مع الآخر بناء على ما يفضله ويحبه هو وطباعه وآراؤه، وهو ما يقابل بالرفض أو عدم قبول الطرف الآخر لذلك، مما يتسبب في وجود مشكلات بين الزوجين. رابعا: في بعض الأحيان تضع الزوجة توقعات وتصورات كثيرة عن الزواج والحياة الزوجية، وعما يقدمه الزوج لزوجته وكذلك الزوج مما يؤثر على حياتهما الزوجية وحدوث خلافات نتيجة لعدم تحقق هذه الفكرة التي تخيلها كل منهما. خامسا: عدم احترام الزوج أو الزوجة لأهل الطرف الآخر والتدخل في شؤونهم من أهم النقاط التي تسبب مشكلات كبيرة بين الزوجين والأهل أيضا، ويسبب زيادة التباعد بين الزوجين وفقد احترام كل منهما للآخر. سادسا: أيضًا عزيزتي الزوجة إهمال الزوجة لزوجها من أسباب حدوث المشكلات بين الزوجين، وزيادة انشغالها عن الزوج وزيادة اهتمامها بالمنزل والأولاد وتناقص اهتمامها بالزوج ومتطلباته وإهماله، يسبب التباعد بينهما وضعف التفاهم وزيادة حدوث المشكلات داخل الأسرة. عزيزتي الزوجة عند حدوث مشكلات بين الزوجين يقع الزوجان في عدة أخطاء تزيد من حجم المشكلة بينهما ولا تساعد على حلها، وذلك على الرغم من النية الحسنة عند كل طرف عند القيام بهذه الأخطاء، والتي ذكرها كل من الدكتور أحمد عبد اللطيف أبو أسعد والدكتور سامي محسن الختاتنة في كتابهما كمواقف نفسية يمر بها الزوجان وهي: أولا: أن يقارن أحد الزوجين شريكه بشخص آخر كالزوجة التي تقارن زوجها بزوج آخر ناجح في عمله ويساعد زوجته أو زوج يقارن زوجته بصديقة لها أو أختها دون أن يضع في اعتباره اختلاف كل فرد وظروفه وشخصيته عن الآخر، مما يسبب زيادة المشكلة بين الزوجين وصعوبة حلها. ثانيا: وصول أسرار الزوجين إلى الأهل والأصدقاء يؤدي إلى زيادة المشكلة لا حلها، وتحيز الطرف الثالث إلى أحد الزوجين الذي يكون صديقا أو قريبا له مما يزيد الخلاف ويؤدي لتمسك كل طرف برأيه لوجود طرف ثالث يمكن أن يساعده ويبتعد كل طرف عن محاولة حل المشكلة. عزيزتي الزوجة إذا كانت هذه بعض أسباب الخلافات بين الزوجين فإنه يوجد العديد من الطرق التي تمكن من حل المشكلات بين الأزواج، فمن هذه الحلول التي يمكن استخدامها وذكرها كمال إبراهيم مرسي في كتابه: أولًا: يجب أن يعرف الزوجان أن الخلافات أمر عادي يمكن أن يحدث بين أي زوجين، ولا يجب أن يأخذ الخلاف حجما كبيرا من حياة الزوجين، ويجب أن يناقش الخلاف بصراحة ووضوح حتى يصل الطرفان إلى حل مناسب. ثانيًا: يجب أن يشجع كل طرف الآخر على التعبير عن همومه ومشكلاته في العمل والمنزل ويعبر عن كل ما يضايقه منها حتى يعرف أسباب هذه المشكلات وحلها، كما أن تعبير كل طرف عن مشكلاته للآخر يساعد في فهمه ومعرفة ما يحتاج له وتقل المشكلات بينهما. ثالثا: يجب أن يحافظ كل من الزوج والزوجة على أن تظل الخلافات بينهما لا يجب أن تصل لأي طرف آخر حتى لا تزيد هذه الخلافات، ويجب أن تحل بين الزوجين لأن تدخل الأهل يؤدي إلى تمسك كل طرف برأيه ويزيد من المشكلة. رابعًا: يجب أن يصبر كل طرف من الطرفين على الآخر ويسمع وجهة نظره كاملة حتى يحدث التفاهم بين الزوجين، ويصلا إلى الحل الذي يرضى كلا من الزوجين وأيضا يجب عدم تمسك كل طرف برأيه حتى يصل الزوجان لحل للمشكلة. خامسًا: يجب في حالة عدم إمكانية حل الخلافات بين الزوجين بينهما يمكن أن يستشير الزوجان شخصا يمكن أن يتدخل بحكمة دون أن يتحيز لأحد الطرفين على حساب الطرف الآخر، ويساعد الزوجين على حل مشاكلهما وتقارب آرائهما لحل المشكلة بدلا من أن يكون شخصا متحيزا لأحد الطرفين ويسهم في زيادة الخلاف بينهما بدلا من حله. عزيزتي الزوجة إن الخلافات بين الزوجين أمر عادي يحدث بين جميع الأزواج، ولكن هناك من يقف عند رأيه ويؤدي لزيادة الخلاف وهناك من يساعد نفسه وشريكه للتخلص من هذه الخلافات فماذا ستختارين؟ أن تساعدي على زيادة الخلاف أم حياة سعيدة مع زوجك؟

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: لحظة اعتقال الأسيرين الفارين يعقوب قادري ومحمود عارضة في الناصرة

بعد 5 أيام من البحث والتفتيش والمداهمات ألقت قوات من الشرطة الإسرائيلية ...