أخبار عاجلة
الرئيسية / Slider / أعراض جديدة لـ”الفطر الأسود” وأكثر الفئات المعرضة للإصابه به وطرق الوقاية منه

أعراض جديدة لـ”الفطر الأسود” وأكثر الفئات المعرضة للإصابه به وطرق الوقاية منه

علقت الدكتور ريهام عرنوس طبيبة المرضى المعزولين منزليًا بسبب كورونا في محافظة بورسعيد، وذلك بعد تداول الكثير من المعلومات عن “الفطر الأسود”، وإصابة ملايين المصريين بالقلق من انتشاره بين المواطنين خاصة الأطفال، في ظل الموجة الثالثة من جائحة كورونا، وارتفاع أعداد المصابين.

وكشفت طبيبة بورسعيد، في تصريحات صحفية” للقاهرة 24″ أن مرض الفطر الأسود ليس جديدًا، وأنما هو مُتواجد وله اسم علمي، وخضع لأبحاث في كتب الطب، وأنه عدوة فِطرية نادرة وليست شائعة، لكن يمكن أن تصيب فئات مُحددة من البشر.

واستعرضت عرنوس خلال البث المباشر، الحالات الأكثر عُرضة للإصابة، موضحة أن أصحاب الأمراض المناعية بدرجاتها والمصابين بالخلل أو الاضطراب في جهاز المناعة هم الفئات التي يمكن أن تُصاب بـ”الفطر الأسود”، وأن تاريخ المرض يؤكد رصد الفطر بين أصحاب المناعة الضعيفة.

وأوضحت أن كتب الطب قالت عن العدوة الفطرية، هو فِطر من النوع النادر، الذي يُمكن أن يُصيب “قعيدي الفراش وأصحاب الأمراض المزمنة والمناعية”، أو المحجوزين بالعناية المركزة لفترات طولية، ومن يتعاطون مثبطات للمناعة، مؤكدة أن إطلاق اسم “الفطر الأسود” نسبة للجرثوم الذي يظهر على المصاب.

علاقة الفطر الأسود بفيروس كورونا
الدكتورة ريهام عرنوس، أشارت إلى أن المصابين بفيروس كورونا هم الأكثر عُرضة للإصابة بـ”الفطر الأسود”، وذلك بسبب تأثر جهاز المناعة بكورونا، ووقتها يكون المُصاب عُرضة ليس فقط للإصابة بالفطر، وإنما لأي عدوى فطرية أو فيروسية.

وتابعت: “ليس هناك علاقة مُباشرة بين فيروس كورونا والفطر الأسود”، إلا أن “العدوى الفطرية” تبحث عن بيئة سهلة لينتشر فيها بسهولة، لذلك ينتمي إلى “العدوى الانتهازية” التي تستخدم الظروف الصحية لإصابة البشر، وهو الذي يفعله الفطر مع مرضى كورونا بسبب خلل الجهاز المناعي الذي يسببه كوفيد 19.

الأعراض الشائعة لـ”الفطر الأسود”
طبيبة العزل المنزلي، أوضحت خلال حديثها، أن الفطر الأسود لن يكون شائعًا، ولن نراه بين المواطنين في الأمكان العامة والشوارع، وكذلك لن يُصاب به مرضى كورونا إلا في حالات نادرة، وتبدأ أعراضة باحتقان وإفرازات دموية في الأنف تميل أحيانًا لـ”الون الأسود الغامق، بقع سوداء على الجبين والجيوب الأنفية والعين”، مؤكدة أنه لا داعي من الحديث عن أعراض أخرى حتى لا يتم التداخل مع الأمراض الأخرى، قائلة: “الفطر الأسود لن يكون جائحة مثل كورونا، هو مرض نادر الحدوث”

طرق الوقاية من “الفطر الأسود”
وأكدت ريهام رنوس، أن الوقاية من الفطر الأسود لا تختلف عن الإجراءات الاحترازية التي يجب أن تكون أسلوب حياة في ظل جائحة كورونا، وتتمثل في ارتداء الكمامة وغسيل وتطهير الأيدي وكذلك التباعد الاجتماعي، والبعد عن الأماكن المزدحمة.

واستكملت، “يجب التخلص من المُخلفات بشكل سريع، وعدم ترك الأسطح لفترات بدون تطهير، وكذلك التهوية السليمة للمنازل، والحرص على البُعد عن الفواكة أو الخضروات أو الأطعمة التي بها فطريات لتجنب أي عدوي فطرية”.

وتحدثت الطبيبة عن خطأ شائع وهو (تناول الفيتامينات لفترات طويلة)، قائلة: “مش ممكن هنفضل طول العمر نأخد فيتامينات”، ويجب على المواطنين تناول طعام صحي وطازج ومتنوع الفائدة والابتعاد عن الطعام المُصنّع أو الذي يُباع بالشارع، وكذلك تناول الخضروات والفاكهة الطازجة، لدعم جهاز المناعة بشكل طبيعي ضد كورونا والفطر الأسود وأي عدوى قد تصيب الإنسان.

لماذا يصيب الفطر الأسود العين؟

الفطر الأسود يصيب العين لأنه ينشأ في بيئة رطبة، ويتكاثر في الأنسجة الرخوة المتواجدة بالأنف والعين والتي تغلفها وتحيط بها أغشية مخاطية، وأن مشاهد استئصال العين التي أزعجت المواطنين هي شئ نادر الحدوث.

والفرق بين أعراض الفطر الأسود و”كورونا”، هو أن الأعراض الشائعة لكورونا في الموجة الثالثة من الجائحة تأتي على شكل نزلة معوية وكذلك ارتفاع في درجة الحرارة وألم في العضام وصداع شديد، وأن هذه الأعراض ليست من أشكال الفطر الأسود والذي يبدأ بـ”احتقان وإفرازات دموية في الانف تميل أحيانًَا للون الأسود الغامق، بقع سوداء على الجبين والجيوب الأنفية والعين، وهناك علاج له.

هل يصاب الأطفال بـ”الفطر الأسود”

الفطر الأسود علميًا قد يُصيب الأطفال أقل من 5 سنوات كونهم أكثر الفئات عُرضة للإصابة، لكنه نادر الحدوث بين الأطفال، لكن يجب الالتزام بالنظام الحياتي السليم المُتوازن، المتمثل في الطعام الصحي وممارسة الرياضة والنوم فترات كافية، بجانب اتباع الإجراءات الاحترازية.

تحور الفيروس

وأكدت الطبيبة أن هناك زيادة كبيرة في أعداد إصابات كورونا والوفيات، مؤكدة أن تحور الفيروس في الموجة الثالثة كان شرسًا أكثر مما توقع الأطباء، مطالبة المواطنين بالحذر والالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وأشارت إلى أن لقاح كورونا يحمي بنسبة كبيرة تصل إلى 70% من مخاطر الإصابة بكورونا، وأنه يُقلل من نِسب الإصابات وكذلك حِدتها، خاصة خلال هذه المرحلة الخطرة، مؤكدة أن أعراض ما بعد اللقاح تكون بسيطة وتزول فقط بالحبوب المُسكنة وتظل من يوم إلى 3 أيام، موضحة أن الأعراض نتيجة تفاعل الجهاز المناعي مع المصل.

في نهاية لقاءها بـ”القاهرة 24″، نفت الدكتورة ريهام عرنوس تواجد فطريات أخرى مثل “الفطر الأبيض، والفطر الأصفر”، مؤكدة أن جميعها إشاعات تهدف لنشر الخوف والفزع بين المواطنين، مطمئنة المصريين أن “الفطر الأسود” مرض نادر، ولن ينتشر بشكل كبير مثل “كورونا”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...