الرئيسية / Slider / أكل ولم يتمضمض ثم قام إلى الصلاة فهل تصح صلاته؟.. الإفتاء توضح

أكل ولم يتمضمض ثم قام إلى الصلاة فهل تصح صلاته؟.. الإفتاء توضح

إيمان طلعت
تلقى الشيخ عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، سؤالًا ورد إليه يقول صاحبه (هل يجب المضمضة من الطعام حال تناوله بعد الوضوء؟).

وأجاب “الوردانى”، قائلًا “إن من مبطلات الصلاة الأكل والشرب في الصلاة، فلو وجد المصلى طعاما فى فمه يخرجه ولا يبتلعه ويكمل صلاته، أما إذا استمر الطعام فى فمه فتكون بطلت صلاته بذلك”.

وأوضح أن وجود الطعام فى الفم لا يبطل الوضوء ولكنه يبطل الصلاة؛ لأنه من مبطلات الصلاة، فمن وجد طعاما فى فمه فوضوئه صحيح ولكن صلاته باطلة.

ورد سؤال للشيخ محمد عبدالسميع أمين الفتوى بدار الإفتاء، هل يعاد الوضوء من قرقرة البطن للشك كأن شيئا خرج.

أجاب أمين الفتوى خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أن هذه القرقرة أمر لا يجعل المصلي قد انتقض وضوءه، وهو من باب الوسوسة وإن تردد كثيرا فلابد من الذهاب للطبيب ولا تخرج من صلاتك إلا إذا تيقنت الحدث.

وأضاف: الحدث الأصغر مثل خروج شيء من أحد السّبيلين سواءً أكان بولًا، أو مذيًا، أو غائطًا، أو حصاةً، أو غير ذلك، فإنّه يوجب الوضوء.

قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الشيطان يبدأ في الوسوسة للعبد في الشيء اليسير بعبادته وعمله وسلوكه، فإن استعاذ منه وامتنع عنه لم يتغلب عليه، وإن استجاب له العبد وكان ضعيفا شدد عليه الشيطان وأكثر من وسواسه وتمكن منه حتى يشككه في دينه.

وأضاف أمين الفتوى، خلال فيديو عبر الصفحة الرسمية للدار، أن الوسوسة يجب ألا يلتفت إليها ومن ركز معها عظم أمرها معه وتصيبه بالاكتئاب.

ما علاج الوسواس فى الصلاة؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية وذلك خلال فتوى مسجله له عبر قناة الإفتاء على اليوتيوب.

وأجاب وسام، قائلًا: لا تلتفت اليه وأكمل صلاتك فإن فعلت ذلك يذهب عنك هذا الوسواس، أما تركيزك معه سيزيد الى مرحلة المرض النفسي، فلا تلتفت اليه.

كما قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن العبد الذي يريد الخشوع والاطمئنان في الصلاة، ويريد إبعاد وساوس الشيطان عنه، ينبغي أن يصلي صلاة مودع، بأن يستحضر أنها آخر صلاة له في حياته.

وأضاف «عثمان» في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردًا على سؤال: كيف أعالج وساوس الشيطان في الصلاة ؟ أن هذا الأمر النبوي الذي جاءت به السنة عن أبي أيوب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إذا قمت في صلاتك فصلِّ صلاة مودع، ولا تكلم بكلام تعتذر منه واجمع الإياس مما في أيدي الناس».

وأكد أن العبد إذا استحضر هذا المعنى، فإنه سوف يركز فيما يقرأ ويستحضر بين يدي من يقف، وسيترك كل ما يشغله عن الله العظيم الذي ينظر إليه، لافتًا إلى أن العبد لا بد أن يجاهد نفسه وهواه والشيطان؛ لأن الشيطان إذا رأى منه ذلك، سيتركه وييأس منه.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصر للطيران: تقديم تحليل PCR للأجانب قبل الوصول بـ 72 ساعة

نورهان خفاجي أعلنت مصر للطيران، أنه اعتبارا من اليوم السبت، علي عملائها ...