الرئيسية / أخبار متفرقة / أمير قطر يواصل استفزاز الأمة العربية ويقرر المشاركة فى تنصيب رئيس إيران

أمير قطر يواصل استفزاز الأمة العربية ويقرر المشاركة فى تنصيب رئيس إيران

أكد مدير العلاقات فى مكتب الرئيس الإيرانى حسن روحانى، أن أمير قطر تميم بن حمد آل ثانى سيشارك فى مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيرانى الفائز بولاية ثانية، التى تجرى السبت المقبل، فى خطوة تشير إلى مساعى أمير الإرهاب لاستفزاز الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب الممول من الدوحة.

وأضاف المسؤول الإيرانى، فى تصريح للتليفزيون الإيرانى الرسمى، اليوم الثلاثاء، أن أمير قطر، والرئيس العراقى، ورئيس برلمان كوريا الشمالية، سيكونون ضمن 8 زعماء دول و19 من رؤساء البرلمانات فى مراسم أداء اليمين الدستورية، متابعا: “شخصيات سياسية دولية ستشارك فى مراسم تنصيب روحانى، بواقع 120 شخصية من مختلف بلدان العالم”.

كان رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية فى مجلس الشورى الإسلامى الإيرانى (البرلمان)، علاء الدين بروجردى، قد زار قطر أمس الاثنين، وسلم أميرها تميم بن حمد آل ثانى رسالة خطية من مجلس الشورى، يدعو فيها المسؤولين القطريين لحضور مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الإيرانى.

واستضاف رئيس الوزراء القطرى، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثانى، المسؤول الإيرانى فى مقره بالدوحة، وتعد هذه الزيارة ثانى زيارة يجريها مسؤول إيرانى رفيع للدوحة، بعد زيارة مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية جابر أنصاري فى 18 يوليو الماضى، بينما أكدت مصادر قطرية بحسب ما نشرته وكالة أنباء “إيسنا” الإيرانية فى وقت سابق، أن وفدا قطريا رفيع المستوى سيشارك فى المراسم، قبل أن يقرر أمير الدويلة الخليجية الصغيرة المشاركة فى إطار استفزازه للدول العربية وتصعيده للأزمة القائمة واستقوائه بإيران.

يُذكر أنه قبيل أداء اليمين الدستورى السبت المقبل، ستقام مراسم تنصيب الرئيس الإيرانى حسن روحانى يوم الخميس، فى حسينية الإمام الخمينى بالعاصمة الإيرانية طهران، بحضور المرشد الأعلى آية الله على خامنئى، ورؤساء السلطات القضائية والتشريعية، ومسؤولى البلاد، والقادة العسكريين، ونواب البرلمان، إضافة إلى وفود من دول مختلفة.

كان روحانى قد حصل على 23 مليونا و549 ألفا و616 صوتا، ليفوز بولاية رئاسية ثانية بنسبة 57%، محققا انتصارا كبيرا على منافسه إبراهيم رئيسى الذى حصد 15 مليونا و786 ألفا و449 صوتا بنسبة 38%، فى انتخابات شارك فيها 41 مليونا و220 ألفا و131 ناخبا، بنسبة 73% من إجمالى الناخبين.

وسيتم منح رئيس الجمهورية فرصة أسبوعين بعد أداء اليمين الدستورية، ليقدم الأسماء المقترحة لتولى الحقائب الوزارية فى الحكومة الجديدة إلى مجلس الشورى الإسلامى (البرلمان) لمنحهم الثقة، وبحسب المادة 204 من قوانين البرلمان، يتعين على رئيس الجمهورية خلال أسبوعين من أداء اليمين الدستورية، أن يتقدم بأسماء وزراء الحكومة الجديدة وبرنامج الحكومة، وسيبحث نواب البرلمان أهلية الوزراء المقترحين فى غضون 10 أيام من أجل منحهم الثقة.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا:ميركل تودع المسرح السياسي

تنطلق في 26 سبتمبر الانتخابات البرلمانية الألمانية دون مشاركة أنغيلا ميركل التي ...