الرئيسية / حوادث / أم تجمد طفليها داخل أكياس بلاستيكية حتى الموت

أم تجمد طفليها داخل أكياس بلاستيكية حتى الموت

حكمت محكمة ألمانية بالسجن 9 أعوام ونصف على سيدة قتلت طفليها حديثي الولادة، حيث وضعتهما في أكياس بلاستيكية وإدخالهما الثلاجة وهما على قيد الحياة.

وترجع أحداث القضية، حينما قررت السيدة ستيفي، عدم الانتظام في تناول حبوب منع الحمل، رغم علمها بأن شريك حياتها غير راغب في الإنجاب، وترتب على ذلك حملها، فلجأت إلى ارتداء الملابس الفضفاضة، لإخفاء مظهر حملها، وعندما شعرت بالتقلصات، علمت أن موعد الإنجاب قد اقترب، وأنجبت طفلها الأول في الحمام، ووضعته في كيس بلاستيكي وخزنته في الثلاجة، وقررت فعلتها الشنيعة مرة أخرى بعد عامين، بحسب ما ذكرته صحيفة “ميرور” البريطانية.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن الشرطة عثرت على جثتي طفلين في ثلاجة ستيفي ببلدة بيندورف، وقال المدعي العام، هندريك ويبر: “بعد حمل سري غير مرغوب فيه، قتلت ستيفي طفلين حديثي الولادة في عامي 2004 و2008”.

وأثناء محاكمة ستيفي، شهد الطبيب الشرعي بأن الطفلين قُتلا إثر التغليف في أكياس بلاستيكية ووضعهما في “الفريزر”، حيث ماتا جراء الاختناق ببطء.

وحلل الطبيب النفسي شخصية ستيفن داوير، بعدما تحدث معها، قائلًا “إنها شخص سلبي، وتتجنب حل النزاعات، لكنها كانت على علم بأفعالها”، موضحًا أنها مسؤولة بالكامل عن جرائمها.

وبالفعل اعترفت ستيفى بفعلتها قائلة: “أنا وحش، ولم أعد أستطيع النظر إلى نفسي في المرآة”.

وأصدرت المحكمة، حكمها المذكور على المرأة، بتهمة القتل غير العمد، حيث رأت المحكمة أن جرائم قتل الأطفال حديثي الولادة تفتقر إلى سمات القتل العمد المطلوبة للإدانة

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمرة

بالأسعار: عمرة أجازة رأس السنة