الرئيسية / أخبار متفرقة / إدانات واسعة لصاروخ كوريا الشمالية.. وسول تعتبره ”اختبارا” لترامب

إدانات واسعة لصاروخ كوريا الشمالية.. وسول تعتبره ”اختبارا” لترامب

القاهرة (مصراوي)
أثار إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا باتجاه بحر اليابان، إدانات من الولايات المتحدة واليابان، فيما اعتبرت كوريا الجنوبية التجربة الصاروخية “استفزازا” لاختبار الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.
وأفادت وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا جديداً في اتجاه البحر الشرقي، الأحد.
ونقلت يونهاب عن هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية قولها إنه لم يجر التأكد بعد من نوع الصاروخ، الذي تم اختباره. وأفيد بأن الصاروخ تم إطلاقه حوالي الساعة السابعة و55 دقيقة صباح الأحد من منطقة بانج هيون بإقليم نورث بيونجان.
وأضافت هيئة الأركان المشتركة أنه لم يتم بعد تحديد مسار الصاروخ أيضاً.
وقال مصدر عسكري “يسعى الجيش لتحديد ما إذا كان الصاروخ هو صاروخ باليستي متوسط المدى من نوع موسودان”.
وتشير التقديرات إلى أن صاروخ “موسودان” يبلغ مداه حوالي ثلاث آلاف كيلومتر.
ونظرياً يهدد الصاروخ متوسط المدى (بين 2500 وأربعة آلاف كيلومتر) كوريا الجنوبية واليابان والقواعد الأمريكية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ.
“عمل لا يطاق”
في فلوريدا أدان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي التجربة الباليستية التي أجرتها كوريا الشمالية صباح اليوم.
وقال ترامب “أريد فقط من الجميع أن يفهم ويعرف تماماً أن الولايات المتحدة الأمريكية تقف وراء اليابان. إنها حليف كبير”.
أما آبي، فقال من منتجع ترامب “مار إيه لارج” في ولاية فلوريدا، إن إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ عمل “لا يطاق على الإطلاق”.
وأشار رئيس الوزراء الياباني إلى أن بيونغ يانغ يجب أن تمتثل لقرارات مجلس الأمن.
وذكرت وزارة خارجية كوريا الجنوبية أن إطلاق الصاروخ “ليس فقط انتهاكاً صريحاً وواضحاً لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، لكن أيضاً يمثل تهديدًا خطيرًا للسلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية والمجتمع الدولي ككل”.
وأشارت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية إلى أن التجربة تعد أول استفزاز صاروخي منذ تولي ترامب منصبه رسميا، في 20 يناير.
جاء ذلك بينما كان ترامب يقضي عطلة نهاية الأسبوع في مقره في مارا لاغو في ولاية فلوريدا مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الذي يقوم منذ الجمعة بزيارة للولايات المتحدة.
وعادة ما يرصد الجيش الأمريكي أو الكوري الجنوبي عمليات إطلاق الصواريخ في وقت مبكر أو حتى بعد دقائق على إطلاقها.
الجيش الأمريكي “يقظ”
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” إن الجيش الأمريكي رصد التجربة الصاروخية وحدد أنها كانت لصاروخ باليستي متوسط المدى.
وقالت الوزارة في بيان نقلته فرانس برس “رصدت أنظمة القيادة الاستراتيجية الأمريكية وتتبعت ما نقيم أنه إطلاق صاروخ كوري شمالي… وقع إطلاق الصاروخ الباليستي متوسط المدى قرب مدينة كوسونج الشمالية الغربية”.
وقال البنتاجون إن قواته “تبقي على اليقظة في مواجهة استفزازات كوريا الشمالية وتلتزم تماما بالعمل عن كثب مع جمهورية كوريا والحلفاء اليابانيين للحفاظ على الأمن”.
كانت بيونج يانج أجرات تجربة نووية في سبتمبر الماضي تزامنا مع الذكرى الـ 68 لقيام النظام الحاكم في البلاد الذي أسسه الزعيم الراحل كيم إيل سونج ويرأسه الآن حفيده كيم جونج أون.
وتسببت التجربة النووية الكورية الشمالية حينئذ في وقوع زلزال بقوة 5 درجات على مقياس ريختر بالقرب من موقع “بونجي ري” للاختبارات النووية تحت الأرض، والذي أجريت فيه كافة التجارب النووية الكورية الشمالية

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفيات كورونا في أوروبا تكسر حاجز 250 ألف حالة

أحمد قاسم توفي أكثر من 250 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد منذ ...