الرئيسية / أخبار عربية / إهانة قاسية من الرئيس الأميركي لأقرب الحلفاء

إهانة قاسية من الرئيس الأميركي لأقرب الحلفاء

المصدر: البيان
أنهى الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصورة مفاجئة مكالمة أجراها الأسبوع الماضي مع رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تورنبول، منتقداً اتفاقاً أبرمته السلطات الأسترالية مع إدارة سلفه باراك أوباما لاستقبال لاجئين في الولايات المتحدة.

وأوردت صحيفة «واشنطن بوست» أن ترامب أنهى اتصاله مع تورنبول بشكل مفاجئ بعد أن انتقد الاتفاق الموقع مع إدارة أوباما. وكان من المتوقع أن تستمر المكالمة ساعة على الأقل لكن ترامب أنهاها بعد 25 دقيقة فقط بشكل مفاجئ، ما فسره المراقبون بأنه إهانة قاسية تعرض لها رئيس الوزراء الأسترالي الذي تعد بلاده من أقرب حلفاء الولايات المتحدة. ورغم هذه العلاقات الوثيقة، أشارت الصحيفة إلى أن تقييم ترامب كان مخالفاً.

ونقلت عنه قوله لتورنبول قبل أن ينهي المكالمة إنه من أصل أربع مكالمات هاتفية أجراها في ذلك اليوم مع قادة أجانب «هذه الأسوأ بمراحل». وتابعت الصحيفة أن ترامب قال لتورنبول إن الاتفاق سيكون بمثابة «انتحار سياسي».

له واتهم أستراليا بالسعي إلى إرسال إرهابيين إلى الولايات المتحدة. وأكدت مصادر حكومية أسترالية لهيئة الإذاعة الأسترالية أن مقال «واشنطن بوست» صحيح في مضمونه. إلا أن تورنبول أعرب عن الأسف للكشف عن التفاصيل «الصريحة جداً والمباشرة» التي تضمنتها المحادثة.

وأكد لإذاعة «2 جي بي» «أريد التأكيد على أن ما قيل بأن الرئيس أغلق سماعة الهاتف في وجهي غير صحيح. الاتصال انتهى بشكل لائق». وأعلن تورنبول أن الولايات المتحدة ستلتزم بالاتفاق.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

«التعاون الخليجي» ترد على «ماكرون» بشأن «نشر الرسوم المسيئة للرسول»

استنكر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف المواقف الأخيرة ...