أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / احتجاز بريطاني في دبي بعد استخدامه «إشارة بذيئة» في الشارع

احتجاز بريطاني في دبي بعد استخدامه «إشارة بذيئة» في الشارع

ألقت السلطات في إمارة دبي، بدولة الإمارات العربية المتحدة، القبض على مواطن بريطاني بتهمة ارتكاب “سلوك عدواني” بعد رفع إصبعه بإشارة بذيئة في وجه سائق أخر بالشارع.

وإذا ثبت التهمة على المواطن البريطاني جميل أحمد مقدم، فقد يواجه عقوبة تصل إلى السجن.

وقال مقدم، وهو من مدينة ليستر الانجليزية، إنه قام بهذا الفعل بعد شعوره “بالإحباط” لقيام السائق الأخر بقطع الطريق أمامه.

ويعود تاريخ الواقعة إلى فبراير/ شباط الماضي، وبعدها غادر إلى بريطانيا ليتم القبض عليه في 10 سبتمبر/ أيلول الجاري بعد عودته إلى دبي لقضاء عطلته.

وصادرت السلطات جواز سفره وأخبرته بعدم مغادرة المدينة انتظارا لمثوله أمام المحكمة.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية “نقدم المساعدة لمواطن بريطاني مقبوض عليه في دبي، وسنواصل التواصل مع السلطات المحلية”.

وأكد المقدم، الذي يعمل في الحكومة البريطانية في قطاع تكنولوجيا المعلومات، على أنه لم يكن على علم بوجود قضية ضده عندما عاد إلى دبي.

وقال “أخشى من إنفاق كل الأموال التي معي قبل حتى المثول أمام المحكمة، فلا يوجد شخص يخطط للبقاء شهرين أو أكثر في فندق بدبي”.

وتقدم منظمة “محتجز في دبي”، منظمة حقوقية في لندن، الدعم للمواطن البريطاني في قضيته.

وأوضحت رادا ستيرلنغ، الرئيس التنفيذي للمنظمة أن دولة الإمارات العربية المتحدة دولة معروفة باعتقال المواطنين البريطانيين.

وقالت ستيرلنغ “تم بالفعل توجيه اتهامات للمواطن البريطاني وينتظر عقد جلسة قضائية، والتي من المتوقع أن تستمر أربعة او ستة أسابيع”.

وسيُسأل عما إذا كان مذنبا، ومن ثم يتسلم حكمه بعد ثلاثة أيام تقريبا.

وأوضحت أن المواطن المقدم لا يعرف من تقدم بالشكوى ضده أو حتى جنسياتهم.

وأضافت مسؤولة المنظمة البريطانية “فترة العقوبة المحتملة غير واضحة، ويقول محامون محليون إنها لن تقل عن ستة أشهر، لكننا رأينا عقوبات أقل، وقد يدفع غرامة فقط دون سجن”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا..مئات الشاحنات تشكل طابورا بطول عشرين كيلومتر على حدود بولندا وبيلاروس

بينما لا يزال معبر كوزنيكا الحدودي بين بولندا وبيلاروس مغلقا وسط أزمة ...