الرئيسية / أخبار مصرية / «احتجزونا في السودان وخربوا بيوتنا»

«احتجزونا في السودان وخربوا بيوتنا»

السويس – حسام الدين أحمد:
قال إبراهيم الداش، صاحب مركب الصيد “محمد الداش”، التي كانت محتجزة في السودان، إن مركبه غادرت صباح أول أمس الأربعاء، ميناء محمد جول السوداني، في طريق العودة إلى مصر، على متنها 37 صيادًا بالإضافة إلى ريس المركب “محمد علوش”، ولفت إلى أنه ينتظر عودة المركب بعد 3 أيام إلى ميناء الأتكة بخليج السويس.

وأضاف الداش، أن الصيادين أنهوا إجراءات الإفراج عن المركب بعد يومين من الحكم الذي صدر الاثنين الماضي، بالإفراج عن مركب الصيد، وريس المركب، عقب احتجاز دام أسبوعين.

وكشف صاحب المركب لـ”مصراوي” اليوم الجمعة، عن أنه كان يعتزم رفع دعوى قضائية لطلب تعويض من دولة السودان، عن قيمة الأسماك المصيدة التي فسدت، وألقاها الصيادين في المياه، بسبب توقفهم أسبوعين في المياه، خاصة أن عملية الصيد أجريت بشكل قانوني وبتصريح صيد في المياه الإقليمية بالسودان، بعدما سدد 12 ألف دولار للجهة المعنية بالمصايد السودانية، في إشارة إلى أن القانون الدولي للأنشطة البحرية والصيد يمنحه ذلك الحق.

وتابع أنه تراجع عن ذلك القرار، عندما أخبره المحامي الذي كان يتابع قضية الصيادين أن السودان لا تلتزم بأي حكم قضائي، وقال: “كنت ناوي أقاضيهم بس طلعوا مبيدفعوش”.

وأضاف صاحب مركب الصيد، أن مركب الصيد عندما استوقفتها قوات حرس الحدود السودانية، كانت تحمل 2200 طاولة مملوءة بالأسماك التي اصطادوها، يزيد وزنها عن 57 طنًا من الأسماك مختلفة كبيرة الحجم مختلفة الأنواع.

وأوضح أن مراكب الصيد حفاظًا على الأسماك وحتى تصل طازجة، تعتمد فقط على الثلج المجروش ووضعه على طاولات الأسماك، داخل غرفة الحفظ المغلقة جيدًا، حال إبحار المركب، فأن تيارات الهواء تقلل من تأثير حرارة الشمس، مضيفًا: “لما المركب بتقف على البر الشمس تبقي عمودي والثلج يسيح والسمك يفسد”.

وأفاد بأن بضاعته التي فسدت، تقدر قيمتها بما يزيد عن 600 ألف جنيه، فضلًا عن 216 ألف جنيه قيمة العملة الأجنبية لتصريح الصيد، بجانب ما يزيد عن 200 ألف جنيه لتوفير المؤن والأغذية والأدوية، والسولار لتشغيل المركب مدة تتجاوز شهر في البحر.

“خسران أكثر من مليون جنيه في الرحلة دي، لكن الحمد لله على سلامة الرجال ورجوعهم بالمركب”.. قال الداش، وأفيد انه سوف ينتظر عودة الصيادين الاحد المقبل بالميناء.

وخرج مركب الصيد “محمد الداش”، في رحلة صيد منتصف ديسمبر الماضي، من ميناء برنيس للصيد في المياه الإقليمية للسودان، وعلى متنها 37 صيادًا بينهم ريس المركب والميكانيكي، عقب إنهاء التصاريح اللازمة وسداد رسوم الصيد.

وعقب انتهاء رحلة الصيد التي استغرقت شهر تم احتجاز الصيادين والمركب، بدعوى مخالفتهم القانون والإبحار قرب الشاطئ.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لكل من يعتبره فنانا؟ شاهدو هذا الفيديو: البلطجى محمد رمضان يهين ويحقر الفنانة سميرة عبد العزيز وترفض مقاضاته

رفضت الفنانة المصرية سميرة عبد العزيز رفع دعوى قضائية ردا على هجوم ...