الرئيسية / أخبار عربية / احذر.. العدسات اللاصقة تسبب كارثة

احذر.. العدسات اللاصقة تسبب كارثة

كتبت أمل علام
حذر أطباء العيون من استخدام العدسات اللاصقة وإهمال تنظيفها، حيث أثبتت الدراسات أن العدسات اللاصقة قد تكون وسيلة لنقل العدوى بالبكتيريا والفيروسات والفطريات، والتى تختبئ خلف العدسة وتسبب التهابات وتقرحات بالعين قد تنتهى بالعمى فى بعض الحالات، وقد وضع الأطباء بعض الخطوات التى يجب إتباعها للحصول على عدسات نظيفة، ودون حدوث مضاعفات على العين قد تؤدى للعمى بسبب عدم تنظيفها جيدا، وارتدائها باستمرار حتى أثناء النوم.

صحيفة “ديلى ميل” تحذر من العدسات اللاصقة
فقد نشرت صحيفة “ديلى ميل” فى تقرير لها أن العدسات اللاصقة قد تسبب العمى، بسبب عدم تنظيفها جيدا، حيث تختبئ الفيروسات والفطريات والبكتيريا فى القرنية مما تسبب العمى.
العدسات البالية تكون مصدر قوى للعدوى
كما حذر التقرير من استخدام العدسات اللاصقة لمدة طويلة “10 سنوات”، حيث إن العدسات اللاصقة كما أطلقوا عليها العدسات البالية تكون أكثر عدوى بالميكروبات والفطريات.

وأوضح التقرير أن العدوى تزيد 6 أضعاف فى الأشخاص، الذين أجروا عمليات ليزك لتصحيح الإبصار، وتعرض هؤلاء الأشخاص للعمى.

الفطريات والميكروبات تختبئ خلف العدسات
وأشار التقرير إلى أن هذا ما يطلق عليه التهاب القرنية الميكروبية، وهى الحالة التى يتم غزو القرنية، إما من البكتيريا والفطريات أو الأميبا، حيث تلتصق هذه الميكروبات بالعدسات، وتختبئ بالقرنية، ولا تسبب أضعاف الرؤية فقط، وإنما تسبب آلاما، وقد تؤدى إلى حدوث التهاب وقرح بالعين.

إجراء عمليات الليزك افضل من العدسات اللاصقة
وحذر الخبراء من استعمال العدسات اللاصقة ويفضلون إجراء عمليات الأبصار “الليزك” بدلا من ارتداء العدسات اللاصقة، ويرجع ذلك إلى أن العديد من مرتدى العدسات اللاصقة لا يتبعون النظافة السليمة ويخاطرون بالعدوى.

الفطريات التى تصيب تختبئ فى القرنية
وقد قارنت الدراسة التى أجراها مركز العلوم الصحية بجامعة تينيسى، بين خطر الإصابة بالتهاب القرنية الجرثومى مع مرتدى العدسات اللاصقة، ونوع معين من جراحة العيون بالليزر تسمى ليزر القرنية أو “الليزك”.

ووجدت الدراسة أن خطر التهاب القرنية الميكروبية المرتبطة بارتداء العدسات اللاصقة اللينة مع مرور الوقت كان أعلى من ذلك بعد الليزك.

كما اكتشفوا أن حالات العدوى فى القرنية كانت أعلى مع العدسات الدائمة، عن العدسات اليومية.

الباحث الرئيسى الدكتور جوردان ماسترس، الذى أجرى مراجعة لجميع البيانات المتاحة بين عامى 1999 و2015، قال: “التهاب القرنية الميكروبية يمكن أن يدمر العين”.

وأظهرت دراسة أسترالية حديثة أنه مع 10 سنوات من ارتداء العدسات اللاصقة، هناك واحد من 200 فرصة لاحتمال أن تكون خطيرة أو حتى لفقدان البصر.

“وأضاف التقرير أن العدسات اللاصقة تحتاج إلى أن تعامل باهتمام كبير، ولكن غالبا ما يتم التقليل من مخاطر استخدامها وتجاهلها، حيث إن غالبية الناس الذين يرتدون العدسات اللاصقة لا يستخدمون النظافة السليمة، ويعرضهم لخطر إصابات العين، بما فى ذلك التهاب القرنية.

تراكم البكتيريا بسبب عدم تنظيفها جيدا
وقال التقرير إن حوالى واحد من بين 3 من مرتدى العدسات اللاصقة عانوا من مشاكل بالعين نتيجة ارتداء العدسات اللاصقة أو الشعور بآلام بالعين، والتى تتطلب زيارة لأخصائى عيون، لأن ارتداء العدسة بدون تنظيفها جيدا، يمكن أن يؤدى إلى تراكم البكتيريا خلف العدسة، مما يؤدى إلى القرح، وسحجات، وانخفاض الرؤية، ويكون من الصعب علاج هذا النوع من البكتيريا، وقد تسبب العمى.

العدسات اللاصقة نوعان: صلب ومرن وملونة وشفافة
من جانبه قال الدكتور محمد أبو ذكرى استشارى طب وجراحة العيون، إن العدسات اللاصقة نوعان، نوع صلب وهو يستخدم فى المرضى الذين يعانون من ضعف شديد ناتج عن القرنية المخروطية، ونوع مرن، والذى يوجد منها نوع ملون لتغيير لون العين ويتم ارتداؤها بغرض التجميل والنظر أيضا، ونوع آخر شفاف.

وأكد أن النوع الشفاف يستخدم للمرضى الذين يعانون من الاستجاماتزم، ولتصحيح الإبصار للمرضى الذين يعانون من قصر أو طول النظر، كما أنه يمكن ارتداء العدسات اللاصقة خلال اليوم ولكن يجب عدم ارتدائها أثناء النوم.

وأوضح أن العدسات اللاصقة لها محلول مخصص لتنظيفها بعد الاستعمال اليومى، وعدم استعمال أى محلول آخر لغسلها وخصوصا الماء، لأن المياه تحتوى على بكتيريا إذا أصابت جرح بسيط بالعين تسبب مشكلة كبيرة جدا بالقرنية.

اغسلى يديك بالماء والصابون قبل ارتدائها أو إزالتها
وينصح قبل ارتدائها بغسل اليدين جيدا بالماء والصابون قبل إزالتها وقبل تركيبها، موضحا أن عدم الاهتمام بنظافتها تسبب التهابات بالعين، أو تسبب قرحا بالقرنية.

اذهب للطبيب فورا عند شعورك بحرقان أو إحمرار بالعين
وينصح أى شخص يستعمل العدسات بالتوجه فورا للطبيب عند الشعور بحرقان بالعين أو حكة بالعين أو زيادة الدموع، أو احمرار العين أو شكة بالعين، مؤكدا أن مضاعفاتها خطيرة على العين.

“اكانس اميبا” فطر يصيب العين ناتج عن العدسات اللاصقة
وأضاف الدكتور سيد الطوخى أستاذ طب وجراحة العيون، أن العدسات اللاصقة موجودة من 40 سنة، وهى إحدى طرق تصحيح الإبصار الناجحة، لكن الاستخدام المفرط والسيئ، وعدم العناية بها يجعل منها مصدر عدوى، وهى عبارة مادة كيميائية “اكرليك” يتم حفظها فى سائل معقم، وهذا السائل يمنع تكاثر الميكروبات والفيروسات، ولكن إذا لم يتم حفظها بالسائل المعقم واستعمال الماء العادى، يمثل خطأ كبيرا، موضحا أن الماء العادى يؤدى إلى حدوث تكاثر نوع من الفطريات مثل “اكانس اميبا” وهى خطيرة جدا، وتؤدى إلى إصابة القرنية بقرحة والتهابات شديدة قد تؤدى إلى عتامة بالقرنية وضعف الإبصار، ولكن هناك حالات قليلة ينتج عنها حالات تلوث نتيجة عدم وجود وعى صحى لدى المستخدم للعدسات اللاصقة.

4 خطوات لارتداء العدسات اللاصقة بأمان وبدون مشاكل
ويقدم الدكتور سيد الطوخى، بعض الخطوات لكى تكون العدسات اللاصقة آمنة:

أولا:
استعمال العدسات تدريجيا بحيث إن الشخص الذى يرتديها لأول مرة يجب أن تكون لمدة ساعتين فقط، مما يسمح للعين بتجديد طبقة الدموع، والسوائل الموجودة بالقرنية حتى تتنفس القرنية جيدا وقت الراحة.

ثانيا:
لا يسمح بالنوم بالعدسات حتى تتيح للعين أن تكون بحالة جيدة تسمح بمقاومة أى فيروسات أو ميكروبات.

ثالثا:
ممنوع نزول البحر أو حمامات السباحة بالعدسات، لأن بهما فطريات يمكن أن تنتقل بسهولة عن طريق العدسات اللاصقة.

رابعا:
عدم حفظ العدسة إلا فى السائل المعقم المخصص لها، لأنه مضاف إليه مواد معقمة مضادة للفطريات والميكروبات، ولا يتم حفظها فى محلول ملحى، لأن المحلول الملحى يسمح بتكاثر الفطريات وبالذات “الاكانس اميبا”، مشيرا إلى أنه من يتبع هذه النصائح تكون آمنة فى استخدامها، ولا يصاب بالتهابات بالعين، لذلك ننصح بالعناية الشخصية بالعدسات اللاصقة.

وقال إنه إذا حدث احمرار أو تورم شديد بالعين أو دموع شديدة أو عدم الرؤية المريحة فى الضوء “الخوف من الضوء” يتم خلع العدسات فورا، واستشارة الطبيب المعالج لأنها تكون بداية لالتهابات بالقرنية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طريقة تساعد الآباء على علاج أو تخفيف أعراض التوحد لدى أطفالهم

توصل العلماء إلى علاج جديد يساعد الآباء على تحسين التنمية الاجتماعية للأطفال ...