ارتباك للعمليات العسكرية الألمانية في العراق

تعتزم وزارة الدفاع الألمانية تعليق عمليات التدريب العسكري في العراق، بسبب تصاعد التوتر في المنطقة، مشيرة إلى هجمات محتملة بدعم من إيران تهدد الأراضي العراقية.
وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، الأربعاء، إن بلاده ستعلق عمليات التدريب العسكري في العراق، من جراء تصاعد التوتر في المنطقة.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الألماني قوله إن ليس لدى ألمانيا أي مؤشرات على هجمات محتملة بدعم من إيران، وأن برامج التدريب قد تستأنف خلال الأيام المقبلة.

وكان موقع مجلة “فوكوس” قد قال إن القرار اتخذ بالتنسيق مع الدول الشريكة، التي تحارب تنظيم داعش في المنطقة.

من جانب آخر، أكد الجيش الأميركي، الثلاثاء، أن هناك تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية في العراق، والتي صارت الآن في حالة تأهب قصوى، لافتا إلى المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي، الكابتن بيل أوربان، أثناء توضيحه لتصريحات مناقضة لجنرال بريطاني في وقت سابق، الثلاثاء، إن البعثة الأميركية “في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأميركية في العراق”.

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، التهديدات الإيرانية، لكنه قال إن الولايات المتحدة لا تريد حربا مع إيران، مشيرا إلى أن الرد سيكون بشكل يتناسب مع أي هجمات إيرانية.