الرئيسية / أخبار عربية / استشهاد أول شاب فلسطيني في “الانتفاضة الرابعة” و 100 مصاب في يوم الغضب

استشهاد أول شاب فلسطيني في “الانتفاضة الرابعة” و 100 مصاب في يوم الغضب

كتب: ضياء السقا
استشهد اليوم الجمعة، أول شاب فلسطيني على يد قوات الحتلال الإسرائيلي، في المواجهات العنيفة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، إثر قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة إسرائيل.

وقالت قناة سكاي نيوز عربية، أن الشاب الفلسطيني يدعى، محمود المصري “30 عاما” من شرق خان يونس في غزة.

وشهدت المدن الفلسطينية، عقب صلاة الجمعة مسيرات ومظاهرات حاشدة وصفت بـ”الانتفاضة الرابعة”، ونتج عنها سقوط مصابين إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصف ترامب هذا التحرك بأنه “خطوة متأخرة جدا” من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.

وأكد الرئيس الأمريكي في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون.

وقال ترامب من البيت الأبيض إنه يرى أن هذا التحرك يصب في مصلحة الولايات المتحدة ومسعى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وطالب ترامب وزارة الخارجية الأمريكية ببدء الاستعدادات لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وردا على الإعلان، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هذا يوم تاريخي، وأن إسرائيل ممتنة جدا لترامب.

وتعهد نتنياهو بالحفاظ على الوضع القائم للمواقع المقدسة في القدس.

وبالمقابل، انتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطوة، معتبرا أنها تمثل “إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام”.

كما حذر عباس من أن الخطوة “تصب في خدمة الجماعات المتطرفة” في المنطقة.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية أن قرار ترامب سيفتح أبواب جهنم على المصالح الأمريكية.

القدس عربية.. 100 مصاب في يوم الغضب الفلسطيني حتى الآن
أفادت شبكة “قدس” الإخبارية الفلسطينية بأن عدد الإصابات خلال المواجهات الشعبية ضد الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد صلاة الجمعة، قد وصل إلى 100 شخص.

وشهدت مدن القدس ورام الله وبيت لحم والخليل، الجمعة، مسيرات احتجاجية ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، نقل السفارة الأميركية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

وخرج المئات من الجوامع بعد صلاة الجمعة للتنديد بالقرار الأميركي، فيما تطورت الاحتجاجات إلى مواجهات مع القوات الإسرائيلية في بعض المناطق، حيث اعتدت القوات الإسرائيلية على عشرات المعتصمين أمام باب العامود في القدس، وشهدت مدينة البيرة الملاصقة لرام الله، استنفارا للجيش الإسرائيلي منذ صباح الجمعة، حيث نصب الجنود خياما واعتلى العشرات منهم التلال.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أصدر قرارا، الأربعاء الماضي، باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ووجه وزارة الخارجية الأمريكية بنقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس، وأعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن استنكارها لقرار الاعتراف بالقدس كعاصمة لدولة إسرائيل، ورفضها لأية آثار مترتبة على ذلك.

وأكدت مصر على أن اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفًا لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال وعدم جواز القيام بأية أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم في المدينة.

وذكر بيان الخارجية أن «العديد من قرارات الشرعية الدولية بشأن القدس، ومن أهمها قرار مجلس الأمن رقم 242 لعام 1967 الذي نص على الانسحاب من الأراضي التي احتلت في عام 1967 ومن ضمنها القدس، والقرار رقم 478 لعام 1980 بشأن رفض قرار الحكومة الإسرائيلية بضم القدس واعتبارها عاصمة أبدية لدولة إسرائيل، وقرار مجلس الأمن رقم 2334 لعام 2016 بشأن عدم اعتراف المجلس بأي تغييرات تجريها إسرائيل على حدود عام 1967 ومن ضمنها القدس بغير طريق المفاوضات، فضلا عن قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، والتي تطالب جميعها بضرورة احترام الوضع القائم تاريخيا في القدس باعتبارها تمثل الإرادة الجماعية للمجتمع الدولي».

وتوالت ردود الفعل والتصريحات الصادرة عن زعماء في العالم، الذين حذروا من عواقب قرار الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وعبروا عن معارضة لهذه الخطوة، وتبعت مصر العديد من الاحتجاجات من الدول العربية الأجنبية، وخرجت شعوب العديد من الدول في مظاهرات احتجاجًا على قرار ترامب، وللتأكيد على أن القدس كانت وستظل عاصمة فلسطين.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...