الرئيسية / Slider / استولى على مليون جنيه ميراثى واكتشفت بعد شهر زواجه

استولى على مليون جنيه ميراثى واكتشفت بعد شهر زواجه


أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالبت فيها بالتفريق بينها وزوجها لخشيتها على نفسها بسبب عنفه، وذلك بعد أن خدعها بالغش والتدليس واستيلائه على مبلغ مليون جنيه ميراثها، وأوهمها بأنه سيرده لها، لتؤكد: “تزوجت زواج صالونات، وبعد أن جمعنا منزل واحد اكتشفت بأنه ارتبط بى بسبب طمعه فى المال الذى أمتلكه، لأعيش طوال شهور فى عذاب على يديه بعد تعديه على بالضرب المبرح”.

وتابعت “ع.ر” فى دعوى الطلاق للضرر التى أقامتها بعد شهور معدودة من زواجها: “تزوجنى وأوهمنى بحبه لى، ليقدم على الاستيلاء على ميراثى، لأكتشف بعدها بشهر واحد زواجه من سيدة أخرى دون علمى، وبعدها بدأ بتهديدى للقبول بالوضع، ولاحقنى باتهامات كيدية، ورفض رد الأموال التى استولى عليها”.

وأكملت: “تعرضت للضرب والتعذيب على يديه، وعندما حاولت الاستغاثة بأهلى حبسنى بالمنزل، ومنعنى من الخروج من المنزل حتى كدت أن أفقط حياتى، وأجبرنى بالتنازل عن منقولاتى وشقتى التى أشتريتها من مالى له”.

وأكدت: “أصبت بسببه بأزمة صحية كادت أن تقتلنى، وعندما خرجت من المستشفى أرسل لى ضرتى لتساومنى على تقاضى مبلغ 10 آلاف مقابل الصمت وتطليقه لى دون مشاكل”.

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط فى هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفى أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق، كما أن التطليق للضرر شرع فى حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلى ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

عن nemsawy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حكومة الوفاق الليبية تهاجم الإمارات وترد على “تهديدات” مصر في مجلس الأمن

اتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية أمام مجلس الأمن الدولي الإمارات، بالتورط بـ”محاولة ...