اعترافات صادمة من مرتكب حادث نيوزيلندا الارهابي

خالد محيي الدين
أكد الإعلامي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، أن مرتكب حادث نيوزيلندا الإرهابي، قتل المسلمين خلال تأديتهم لصلاة الجمعة بدم بارد، حيث رماهم بوابل من الرصاص عدة مرات ليتأكد من قتلهم.

وتابع “بكري” خلال تقديمه برنامج “حقائق وأسرار” المذاع علي فضائية “صدي البلد”، أن مرتكب الجريمة نشر بيانا على الإنترنت بعد دقائق من ارتكابها، يؤكد أنه عضو في جماعة تهدف لمنع تدفق غزو المسلمين إلي القارة الأوروبية، نظرا لكونهم أكثر تهديدا للمجتمعات الغربية، حيث تصل لحد الإبادة الجماعية للبيض.

وأشار الإعلامي، إلى أن البيان حمل طابعا عنصريا، حيث برر الإرهابي جريمته، أنه نفذها انتقاما لأجداده من المسلمين العرب عبر التاريخ، عوضا عن ضحايا الحوادث الإرهابية بالدول الأوروبية.

لافتا، إلي أن الإرهابي أعلن عن عدم ندمه علي تلك الجريمة، كاشفا عن رغبته في قتل أكبر عدد من المسلمين المهاجرين لبلاده.