أخبار عاجلة
الرئيسية / بانوراما نمساوى / اعترافات صادمة من والدة طفل المطرية: «أكلته من الزبالة فمات»

اعترافات صادمة من والدة طفل المطرية: «أكلته من الزبالة فمات»

نجحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، اليوم الخميس، من كشف لغز العثور على جثة طفل رضيع داخل صندوق سيارة متوقفة بالمطرية، وتبين أن والدته، والتي تعمل عاملة جمع قمامة، وراء إلقاء جثته بالشارع، عقب وفاته لتناوله أطعمة فاسدة من القمامة.

تعود الواقعة، بتلقي قسم شرطة المطرية بلاغ من عامل ومقيم بدائرة القسم، يفيد بعثوره على جثة طفل يبلغ من العمر نحو سنتين داخل الصندوق الخلفي لسيارته ماركة فورد “كابينة مزدوجة حال توقفها بشارع طه قنديل أمام مستشفى المطرية التعليمي بدائرة القسم.

بالانتقال وإجراء المناظرة تبين أن الطفل ملفوف داخل بطانية خضراء اللون يرتدى بلوفر كحلي اللون وبنطال رمادي اللون ولا توجد به إصابات ظاهرية.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة، أمكن التوصل إلى والدة الطفل وتدعى “بدرية م ع” 33 سنة، جامعة قمامة ومقيمة بدائرة القسم، وأنها وراء التخلي عنه بمكان العثور عليه، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددها أسفرت إحداها عن ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة وقررت أنه بتاريخ 16 أكتوبر الجاري، وأثناء قيامها بجمع القمامة شعر نجلها بحالة إعياء نتيجة تناوله بعض بقايا المأكولات من صندوق القمامة فتوجهت به إلى مستشفى المطرية التعليمي وتبين وفاته، فقامت باصطحابه خارج المستشفى وتخلصت من الجثة بمكان العثور عليها خشية تعرضها للمسائلة القانونية وأقرت بأن الطفل يدعى “محمد” من زوجها “ا ع ا ع “، ولم يتم قيده بدفتر المواليد “ساقط قيد”.

وأيد الواقعة عامل والذي قرر بحضوره صحبة المتهمة للمستشفى، لتوقيع الكشف الطبي على نجلها ونفى علمه بتخلصها من جثة المجني عليه عقب وفاته.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة التحقيقات.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا: حفل وداع أطقم طائرات روسية شاركت في إخماد حرائق الغابات في تركيا

نظمت في مطار أنطاليا الدولي مراسم وداع لأطقم طائرات تابعة لوزارة الدفاع ...