الرئيسية / أخبار عربية / الأسد: أردوغان إخوانجى والجماعة تستخدم الإسلام للسيطرة على الحكومات

الأسد: أردوغان إخوانجى والجماعة تستخدم الإسلام للسيطرة على الحكومات

قال الرئيس السورى بشار الأسد، إن وجود جندى تركى واحد على التراب السورى يعد احتلالا، مؤكدا أن هذا لا يعنى أن الشعب التركى عدوا للشعب السورى، فقبل أيام فقط كان هناك وفد سياسى من تركيا، داعيا للتفريق بين أردوغان من جهة والأتراك بشكل عام من جهة أخرى.

وأضاف الأسد فى مقابلة مع صحيفة كاثيمرني اليونانية، أن أردوغان إخوانجى وقد لا يكون منظما لكنه مرتبط بتلك الأيديولوجيا، والتى أسميها أنا أيديولوجيا ظلامية، وبالنسبة له وحاله فى ذلك كحال الغرب، وعندما فقد الإرهابيون السيطرة على مناطق مختلفة ولم يستطيعوا فى الواقع تنفيذ أجندة تركيا أو الغرب أو قطر كان لابد أن يتدخل أحد ما، وهنا تدخل الغرب من خلال الاعتداءات الأخيرة على سوريا.

وأكد أن أردوغان مكلف من قبل الغرب، وبشكل رئيسى من الولايات المتحدة بالتدخل لتعقيد الأوضاع، ودون ذلك التدخل كانت ستتم تسوية الوضع بسرعة أكبر، موضحا أن الإخوان فى أى مكان من العالم يستخدمون الإسلام للسيطرة على الحكومة، وإقامة أكثر من حكومة فى أكثر من دولة ترتبط بهذا النوع من العلاقات كى تصبح شبكة للإخوان فى سائر أنحاء العالم.

واتهم الأسد، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بتقديم الدعم للإرهابيين، لكن حين ذاك كان بوسعه الاختباء خلف عبارات مثل “حماية الشعب السورى، ودعم الشعب السورى، ودعم اللاجئين، ونحن ضد القتل”، مؤكدا أن أردوغان نزع القناع وظهر بمظهر المعتدى، مشيرا لعدم وجود فرق كبير بين قيام رئيس النظام التركى أردوغان بإرسال قواته إلى سوريا وبين تقديم الدعم للإرهابيين.

وأضاف “نحن نقاتل جيشه منذ سبع سنوات عبر قتال الإرهابيين وكلابه فى سوريا”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو وللقراءة: (اليوم الجمعة) اقرأ وأستمع معنا (سورة الكهف) من هنا

احاديث شريفه حول فضل قراءة سورة الكهف في يوم الجمعه السلام عليكــم ...