أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / الإتاوة العقارية

الإتاوة العقارية

عمر طاهر يكتب:
فتَّش الواحد فى كل سطر مكتوب عن الضريبة العقارية ليفهم الموضوع، لأن الطريقة التى كانت تقرأ بها مذيعة الراديو علينا تهديد الحكومة بضرورة السداد كانت مستفزة، التهديد بالغرامة ثم بالحجز على العقار، بلهجة مستوحاة من لهجات أوامر حكومات الاحتلال قديماً، ثم انتقلت بيانات التهديد من الراديو إلى التليفزيون بنفس الوعيد والتعالى والتعامل مع المصريين باعتبارهم «مجاميع».

طبعاً نفهم جيداً أن الموضوع «مش فى السنة دى»، وأنه تدريب للناس على الدخول فى سجن هذه الضريبة بدون وجع قلب للحكومة، لأن الحكومة سترفعها فى العام القادم واللى بعده، الدولة اكتشفت كنز خلاص، وغلة الضريبة العقارية قادمة.

كل المقالات التى تطبل للضريبة لا تعرف غير جملة «الضريبة ليست جديدة»، والحقيقة أنه لم يظهر لى طيلة حياتى فى هذا البلد مَن يهددنى بالحجز على شقتى ما لم أدفع، والكل يعرف أن قيمة العقار التى تحددون الضريبة بناء عليها هى قيمة غير حقيقية، وأن الأسعار ارتفعت ثلاثة أضعاف «من فرط الحكمة والوطنية»، بما يعنى أننى أدفع ضريبة العقار وأدفع ثمن التضخم الذى أصاب قيمته بسببكم.

ثم ما الحكمة من الضريبة أصلاً؟ وما منطقها؟ أتمنى أن أفهم.

فيه إيه فى شقتى لم تحصل الحكومة على ضريبة عنه؟

من الأرض إلى مواد البناء، حتى مقابض أبواب الشقة الصينى حصلت الدولة على جماركها، المرافق زادت تكلفتها أكثر من الضعف، ويعيش الواحد ليسدد فواتير الماء والغاز والكهرباء، مصاريف التسجيل وتصاريح البناء ونقل الملكية وإعلام الوراثة وتغيير محل الإقامة فى البطاقة.

حصّلت الدولة- ومستمرة فى تحصيل- كل ما يمكنها جمعه من الـ4 حيطان التى أعيش فيها.

أما عمود الكهرباء الموجود أمام العمارة والأسفلت ومواسير الصرف فأدفع ثمنها كل يوم عشرين مرة، ضرائب أشكال وألوان تلمها الحكومة للإنفاق عليها.

ما الدخل الذى تحققه شقة تسكن فيها أسرة لتحصّل عنه ضرائب؟

إنت بتاخد منى ضريبة على إيه؟

على أنى مازلت موجوداً ولم أطفش؟

تقول التقارير: «تُستخدم الضريبة فى تنمية موارد الدولة»، الدولة عايزة فلوس. «اللى عايز فلوس يشتغل».

وأنا أنصح الدولة تبحث عن شغلانة شريفة تزود بها دخلها بـ«عرق جبينها» أفضل من تقليب الناس.. أحسن العملية باخت قوى.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على نفقة مصر: مغادرة 4000 سائح أوكراني إلى دول مجاورة لبلادهم

أعلنت الحكومة المصرية مواصلتها تقديم ما يلزم من مساعدات ودعم للسياح الأوكرانيين ...