أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار متفرقة / الإعصار “هارفى” يشرد آلاف الأمريكيين .. الخسائر بين 70 لـ 90 مليار دولار

الإعصار “هارفى” يشرد آلاف الأمريكيين .. الخسائر بين 70 لـ 90 مليار دولار

كتب ــ محمود رضا الزاملى _ وكالات
تقع مدينة هيوستون تحت ضغط فى ظل وصول عشرات الآلاف إلى مراكز الإيواء بالمدينة، هربا من المنازل والطرق التى غمرتها المياه، بينما وقعت بعض حوادث السرقة والسطو المسلح مما أدى لفرض حظر تجول بعد منتصف الليل.

وظهر التوتر على مسئولين بالمدينة وآخرين إقليميين بعد أن عملوا لأسبوع أو أكثر بلا توقف فى الاستعدادات للعاصفة وإجراءات التعامل مع أثارها، وطلب رئيس بلدية هيوستون سيلفستر تيرنر من الكونجرس بوضوح سرعة الموافقة على المساعدات لضحايا العاصفة المدارية هارفى.

ووصلت العاصفة إلى اليابسة يوم الجمعة قرب كوربس كريستى، وهى الأعنف ضربا لتكساس منذ أكثر من 50 عاما، وأودت بحياة 25 شخصا على الأقل، واضطر 30 ألفا للفرار إلى مراكز إيواء طارئة، وتقدر التلفيات بعشرات المليارات من الدولارات.

وأفاد مركز الأعاصير الوطنى فى الولايات المتحدة، بانخفاض حدة العاصفة هارفى لتصبح منخفضا استوائيا، محذرا من استمرار الفيضانات فى أجزاء من جنوب شرق تكساس وجنوب غرب لويزيانا التى يتحرك هارفى باتجاهها.

وصوت مجلس مدينة هيوستون، لصالح تخصيص 20 مليون دولار لجهود التعافى، لكن مسئولين قالوا إن هذه خطوة أولى وسيكون هناك حاجة لمبالغ أكبر بكثير.

وقال حاكم تكساس جريج أبوت، إن الولاية قد تحتاج مساعدات اتحادية تتجاوز 125 مليار دولار، مشيرا إلى أنه يجب أن تحصل المنطقة على أموال أكثر من التى أقرها الكونجرس لضحايا الإعصار كاترينا عام 2005.
وتعهد كيم أوج مدعى عام مقاطعة هاريس بمحاكمة السارقين، وقال إنه تم إلقاء القبض على 40 شخصا على الأقل لممارستهم النهب.

وتمثل زيادة أعداد النازحين ضغطا على الموارد فى رابع أكبر مدينة أمريكية، وقال المسئولون فى تكساس، إن ما يقرب من 49 ألف منزل عانت من السيول والتلفيات، وأن أكثر من ألف منزل دمرت حتى صباح الأربعاء.

وبينما تعاملت الشرطة مع حوادث سرقة وسطو مسلح متفرقة أمر رئيس البلدية بفرض حظر تجول من منتصف الليل وحتى الخامسة صباحا، وقالت الشرطة إنه لم تجر اعتقالات بسبب انتهاك الحظر ليل الثلاثاء.

وفى سياق متصل، قالت شركة آر.إم.إس المتخصصة فى تقييم المخاطر، إن إجمالى الخسائر الاقتصادية التى سببتها العاصفة المدارية هارفى فى الولايات المتحدة، قد يبلغ ما بين 70 مليارا و90 مليار دولار، معظمها ناجمة عن السيول التى اجتاحت منطقة هيوستون.

وأضافت الشركة فى تقديرات أولية، أن غالبية تلك الخسائر لن تغطيها شركات التأمين، نظرا لأن تأمين القطاع الخاص ضد السيول محدودا.

وأوضحت آر.إم.إس الأسبوع الماضى أن أضرار الرياح المصاحبة لهارفى قد تسبب خسائر تأمين تقل عن ستة مليارات دولار على الأرجح، ويتوقع بعض المحللين فى وول ستريت وصول الخسائر المؤمن عليها جراء العاصفة إلى نحو 20 مليار دولار.

فيما أعلنت السلطات فى الولايات المتحدة الأمريكية، تضرر ما بين 30 و40 ألف منزل، بسبب إعصار “هارفى” فى مدينة هيوستن بولاية تكساس، وذلك وفق ما نقلته قناة سكاى نيوز فى خبر عاجل قبل قليل.

كانت الفيضانات الناجمة عن الإعصار “هارفى” قد اجتاحت مدينة هيوستن بولاية تكساس، الأحد الماضى، ما اضطر سكان رابع أكبر مدينة أمريكية من حيث العدد، للفرار من ديارهم بواسطة القوارب، أو البحث عن ملاجئ آمنة تحسبا لهطول أمطار لم يسبق لها مثيل لعدة أيام، وفقا لما حذر منه الخبراء والمختصون بالطقس والأحوال الجوية.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد معنا..مئات الشاحنات تشكل طابورا بطول عشرين كيلومتر على حدود بولندا وبيلاروس

بينما لا يزال معبر كوزنيكا الحدودي بين بولندا وبيلاروس مغلقا وسط أزمة ...