الرئيسية / أخبار مصرية / البابا تواضروس: أمى صلت للعذراء لألتحق بالصيدلة

البابا تواضروس: أمى صلت للعذراء لألتحق بالصيدلة

أوشكت امتحانات الثانوية العامة على الانتهاء، وانتقلت آلاف الأسر المصرية من ترقب الامتحانات إلى ترقب النتائج المصيرية، التى قد تغير مستقبل أبنائهم وفقًا لنظام تنسيق الكليات والمعاهد المتبع فى نظام التعليم المصرى، الأمر الذى يجعل تلك الأيام ذكريات لا تنسى، يرويها آباء الكنيسة الذين دأبوا على الصلاة لطلاب الثانوية العامة بقداسات خاصة قبيل الامتحانات.

البابا تواضروس: أمى كانت تخشى من الامتحانات
روى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ذكرياته مع امتحانات الثانوية العامة التى تقدم لها عام 1969 بالتزامن مع ظهور السيدة العذراء أعلى كنيستها بالزيتون وقال البابا: “فى عام 1969 كنت فى الثانوية العامة، وكانت أمى صديقة لشقيقة البابا كيرلس “أبلة شفيقة” وهى مدرسة وكانت أمى تخشى على بسبب رعب الثانوية العامة إذ تمنينا معًا أن أدخل كلية الصيدلة”.

وأشار البابا تواضروس، إلى أن “أبلة شفيقة” شقيقة البابا كيرلس اقترحت على والدته زيارة العذراء والسلام على البابا كيرلس، فقالت والدتى للبابا: “صلى لأبنى ليدخل كلية الصيدلة وعادت والدتى دون أى قلق حيث أزال ظهور العذراء القلق من قلبها”.

واستكمل البابا: “لم أرى ظهور العذراء بنفسى ولكن رأيته فى عيون والدتى فكنا فرحين ونشعر بالسلام الذى بعثته فى نفس أمى، واعتقد أن صلوات العذراء والبابا كيرلس كانت سببًا فى دخولى كلية الصيدلة”.

أسقف شبرا الخيمة: لا أحب المراجعة ليلة الامتحان
أما الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، والذى كان مهندسًا قبيل رهبنته واتجاهه للخدمة الكنسية فقال إنه حصل على 73% فى امتحانات الثانوية العامة عام 1961 حيث كانت كلية الهندسة جامعة القاهرة تقبل الحاصلين على 74% بينما هندسة عين شمس تقبل من 72% وهندسة أسيوط تقبل الحاصلين على أقل من ذلك، فتقدم لكلية الهندسة جامعة عين شمس.

وأكد الأنبا مرقس، على أنه كان يواظب على قراءة عناوين الموضوعات فى ليالى الامتحان لتجنب التوتر الناتج عن الرغبة فى مراجعة المنهج كاملًا وهو أمر غير منطقى، متمنيًا النجاح لأبنائه من طلاب الثانوية العامة.

ولفت الأنبا مرقس، إلى أن كنائس شبرا الخيمة قد اعتادت صلاة قداس الثانوية العامة الذى يحضره كافة الطلاب سنويًا حيث وزع عليهم قلمًا هذا العام يتباركون به أثناء أداء الامتحانات.

الأنبا مارتيروس: الله ليس مسئولًا عن نجاح الكسالى
أما الأنبا مارتيروس، أسقف كنائس شرق السكة الحديد فقال إنه لا ينسى ما فعله مدرس الفيزياء معه وزملائه قبل الامتحانات حين أخبرهم إنه لن يكمل شرح المنهج بسبب اقتراب موعد الامتحانات الأمر الذى تسبب له فى حالة من الارتباك الشديد مثلت عاملًا سلبيًا فى نتائجه بتلك المادة التى قال إنه لم يوفق فيها.

وأضاف الأنبا مارتيروس: “كنت طالبا بشعبة الرياضيات بالقسم العلمى، وحصلت على الثانوية العامة عام 1986 والتحقت بكلية التجارة جامعة الإسكندرية، حيث كنت أحب مادة الهندسة الفراغية.

ورفض أسقف كنائس شرق السكة الحديد، ما وصفه بالسلوك الاتكالى لدى بعض الطلاب، وقال إن الله ليس مسئولا عن نجاح الكسالى فالعمل مطلوب مستشهدًا بالآية: ” الإيمان بدون أعمال ميت”

وتابع الأنبا مارتيروس: “كنت دائم اللجوء لله لكى يساعدنى فى عملى فلم يكن هناك دروس خصوصية آنذاك، وكل عام نصلى قداسات الثانوية العامة لأبنائنا الطلاب ونتمنى لهم النجاح”.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علاء مبارك يُعلق على وفاة عصام العريان وتصريحاته عن الرئيس الراحل

علق علاء مبارك، نجل الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، على وفاة القيادي ...