أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / البابا تواضروس يتعافى

البابا تواضروس يتعافى

انتهت اللجنة الفنية والهندسية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية من رسم الأيقونات الداخلية والقباب العلوية بالكنيسة الكبرى التى أغلقت منذ عامين وبدء العمل على تجديدها، على أن يتم افتتاحها نهائيًا ضمن احتفالات اليوبيل الذهبى لها عام 2018.

أعمال تجديد الكاتدرائية المرقسية بالعباسية
تجديد الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، مشروع تبناه البابا تواضروس وأشرف عليه شخصيًا وقال فى وقت سابق أنها أكبر كاتدرائية فى الشرق الأوسط، وهى مقر الكنيسة الأرثوذكسية فى مصر، ومع ذلك لم ترسم بها الأيقونات حتى الآن، ولم ترسم بها ما يسمى “بالشرقية”، وهى جهة الصلاة فى الكنائس، مثل باقى الكنائس فى مصر وأشار البابا إلى أنه “فى عام 2018 ستحتفل الكنيسة بمرور 50 عامًا على إنشاء الكاتدرائية، مما دفعنا لعمل مسابقة لاختيار فنانين لعمل الأيقونات”، وتابع بقوله: “لعمل هذه التجديدات سيتم نصب عدد كبير من السقالات، نظرًا لعمل تجديد لشبكة الكهرباء والتكييف والسماعات”.

بعدها كلف البابا تواضروس الثانى فريقًا من معاونيه لعمل مسابقة للفنانين لتصميم وتنفيذ أيقونات للكاتدرائية وكان هناك لجنة مسئولة عن تقيم أعمال الفنانين مكونة من القس يوسف ثابت من كنيسة العذراء والقديس يوسف بسموحة والقس لوقا آفا مينا بدير الشهيد العظيم مارمينا العجايبى بمريوط، وتاسونى سوسن فنانة قبطية، والدكتور، سامى صبرى عميد معهد الدراسات القبطية والدكتور عادل المنشاوى رئيس قسم العمارة بكلية الهندسة بالإسكندرية، ومنير عبد فام مهندس استشارى معمارى والدكتور صموئيل متياس المنسق الإدارى، وتم اختيار عدد من الفنانين لعمل الايقونات كلا حسب اعمالة السابقة واجادته فى رسم المنطقة المكلف بها مثل القبة أو حضن الآب أوأعمال الزجاج أو الموزاييك، حيث فازت تصميمات مجموعات أرميا القطشة، وروؤف رزق الله، وأيمن وليم، وأيمن أديب وأسامة موريس بالإضافة إلى مجموعة متخصصة فى أعمال الموزاييك والزجاج المعشق بقيادة تاسونى سوسن

تشكيل لجنة متخصصة من الكاتدرائية
تلا ذلك تشكيل لجنة متخصصة من الكاتدرائية أشرف عليها الدكتور صموئيل متياس عملت على متابعة الأعمال التى أوشكت على الانتهاء تمامًا مثلما صرح القس بولس حليم المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية لـ”اليوم السابع”. المتحدث الرسمى باسم الكنيسة، قال إن صحة البابا تواضروس بخير بعدما غادر المستشفى فى فرانكفورت، وبدأ فى رحلة العلاج الطبيعى التى يعود بعدها لمصر خلال أسبوعين من اليوم ويصبح بعدها جاهزًا لترأس صلاة قداس عيد الميلاد المجيد مساء السادس من يناير المقبل.

القس بولس حليم قال أن الكنيسة لم تحسم حتى الآن مكان قداس العيد هل سيكون فى الكاتدرائية المرقسية أم كاتدرائية العاصمة الإدارية الجديدة وهو الأمر الذى سيتحدد بعودة البابا تواضروس.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على نفقة مصر: مغادرة 4000 سائح أوكراني إلى دول مجاورة لبلادهم

أعلنت الحكومة المصرية مواصلتها تقديم ما يلزم من مساعدات ودعم للسياح الأوكرانيين ...