الرئيسية / أخبار مصرية / البابا تواضروس يعود لعظاته الروحية عقب رحيل الأنبا إبيفانيوس

البابا تواضروس يعود لعظاته الروحية عقب رحيل الأنبا إبيفانيوس

استهل قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظة اليوم الأربعاء من دير الأنبا بيشوي، بتعزية شعب الكنيسة في رحيل الأنبا أرسانيوس، مطران المنيا وأبوقرقاص، والذي رحل عن عمر ينتهز الـ90 عاما.

وأشاد البابا بخدمة المطران الراحل، ولدوره في الخدمة التي استمرت حوالي 40 عاما من الرهبنة، والذي أصبح عام 1976 اسقفا للمنيا، والذي زامل قداسة البابا شنودة الراحل.

وعاد البابا تواضروس الثاني، خلال عظته الأسبوعية الروحية، وذلك بعدما تطرق في العظة الأخيرة للأزمة التي مرت بها الكنيسة بسبب مقتل الأنبا إبيفانيوس، حيث قال أن اسم “اسطفانوس” يعني إكليلا، وهو اسم أول شهداء المسيحية، ولذلك حينما يموت أحد على اسم المسيح نقول بأنه قد وضع له “إكليل الشهداء”.

وأضاف البابا في الاجتماع الذي يعقد اليوم في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، أن الأكاليل كانت توضع في السابق كهدايا ومكافأة للرابحين، وكانت تصنع في الماضي من الورود وأشجار الزيتون “إكليل الغار”.

وأوضح أن كلمة إكليل وضعها بتطبيقه الروحي، عبر الكتاب المقدسة برسالة بولس الرسول إلى اهل كورونثوس بالعهد الجديد بالكتاب المقدس.

واستشهد بكلمات الكتاب المقدس التي تقول “اركضوا لكي تنالوا”، مشيرا إلى أن كل من يجاهد يضبط نفسه في كل شيء، وأنه على كل فرد أن يجاهد كي يصل للسماء.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا القانون يدفعك للحرام.. ضوابط الزواج الثاني في مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

قالت النائبة نشوى الديب إن مشروع تعديلات قانون الأحوال الشخصية، جاءت بهدف ...