euwincasino euwinsg epicwin8 joker123malaysia pussy888malaysia xe88malaysia البرلمان يتستر على نائبتين خرقتا الدستور.. كواليس الإطاحة بـ «نادية ومي» من حزب ساويرس؟ – نمساوى
الرئيسية / أخبار مصرية / البرلمان يتستر على نائبتين خرقتا الدستور.. كواليس الإطاحة بـ «نادية ومي» من حزب ساويرس؟

البرلمان يتستر على نائبتين خرقتا الدستور.. كواليس الإطاحة بـ «نادية ومي» من حزب ساويرس؟

كتب: طارق الديب
«نادية ومي» فقدتا الصفة الحزبية ويخضعان لنصوص المادة السادسة من قانون النواب

جاب الله: انشقاق النائبتين يجعل البرلمان مضطرًا للتصويت على إسقاط عضويتهما

مدير مكتب «نادية هنري»: لم يصلنا إخطار رسمي بالفصل والنائبة لم يُحقق معها

تُجبر المادة السادسة من قانون مجلس النواب أعضائه على الاستمرار بالصفة التي تم انتخابهم على أساسها، وتُلزمهم بالاستمرار في انتمائهم الحزبي طوال مدة تواجدهم بالبرلمان، ولا يُسمح لهم بتغيير هذا النشاط، وفي حال فعل أحد الأعضاء ذلك، فإن المجلس يصوت على إسقاط عضويته.

المادة السابقة، سقطت تمامًا من دفاتر أعضاء المجلس، أو تم نسيانها عن قصد، وذلك بالإسقاط على النائبتين نادية هنري ومي محمود، واللتان فصلهما حزب المصريين الأحرار لأسباب تتعلق بانضمامهما لكيانات أخرى داخل البرلمان، وهو ماطرح سؤالاً «لماذا لم يُنفذ مجلس النواب مواد الدستور في إسقاط عضوية النائبتين؟».

المصريين الأحرار: النائبتان خالفتا نصوص الحزب وقررنا شطبهما
ويقول حزب المصريين الأحرار، إن النائبة نادية هنري، قد انضمت إلى ائتلاف الأغلبية (دعم مصر)، بينما انضمت النائبة مي محمود إلى تكتل (25-30)، لذلك فإن الحزب استطلع رأي الهيئة العليا ومكتبه السياسي، وبناءً على قرار لجنة الانضباط الحزبي، فإنه تقرر شطبهما من الحزب.

أما النائبة نادية هنري، فأعلنت في وقت سابق، أنها ترفض مواقف الحزب الموالية للحكومة على طول الخط، واستقالت في وقت سابق من منصب أمين المرأة بالحزب، بسبب عدم قدرتها على أداء المهمة المطلوبة وفق سياسات الحزب، والتي أعقبها صدور قرار من الحزب بإعفائها من منصب نائب رئيس الهيئة البرلمانية عن قطاع القاهرة.

جاب الله: انشقاق النائبتين يجعل البرلمان مضطرًا للتصويت على إسقاط عضويتهما
وفي السياق، قالت النائبة عن المصريين الأحرار، منى جاب الله، إن النائبتين فقدتا الصفة الحزبية، وبالتالي يخضعان لنصوص قانون مجلس النواب في هذا الشأن، مؤكدة أنها لا تتمنى أن يفصلا من البرلمان.

وأكدت النائبة في تصريحها لـ«اليوم الجديد»، أن انشقاق النائبتين عن الحزب وانضمامهما لكيانات أخرى، يعني أنهما فقدتا الصفة التي رشحهم من أجلها المصريين الأحرار، وبالتالي فإن البرلمان سيضطر للتصويت على إسقاط عضويتهما.

فكري: لم يصلنا إخطار رسمي بفصل النائبة.. و«هنري» لم يحقق معها
من جانبه، أكد سلامة فكري، مدير مكتب النائبة، نادية هنري، أنه لم يصلها إخطار رسمي من جانب الحزب بفصلها، لافتًا إلى أنه لا يمكن التعليق على واقعة غير رسمية تم تناولها من جانب الإعلام فقط.

وأكد فكري في تصريح لـ «اليوم الجديد»، أن المصريين الأحرار أرسل في 1 أكتوبر الماضي، مذكرة لاستدعاء النائبة للتحقيق يوم 3 أكتوبر، وكانت النائبة خارج مصر في ذلك الوقت، لافتًا إلى أنها أرسلت فاكس تعتذر فيه عن الحضور في الموعد المحدد وطلبت تحديد موعد أخر.

وأشار إلى أن النائبة لم تتلق من بعدها أي إخطار أو مذكرة من الحزب، مضيفًا: «فوجئنا بالإعلام يحدثنا عن إسقاط عضوية النائبة رغم أنها لم تمثل للتحقيق من جانب الحزب، ولن نتحرك أو نعلق قبل الإخطار الرسمي».

وفي ما يخص مي محمود، فقد أوصت لجنة التحقيق بفصلها في أبريل الماضي، عقب انضمامها رسميًا إلى ائتلاف الأغلبية، بالمخالفة لقرار الحزب، وتوقيعها على وثيقته، والذي كافأها بمنصب أمين سر لجنة الشؤون الأفريقية خلال الانتخابات الأخيرة للجان النوعية.

جاب الله: انشقاق النائبتين يجعل البرلمان مضطرًا للتصويت على إسقاط عضويتهما
وقالت النائبة عن المصريين الأحرار، منى جاب الله، إن النائبتين فقدتا الصفة الحزبية، وبالتالي يخضعان لنصوص قانون مجلس النواب في هذا الشأن، مؤكدة أنها لا تتمنى أن يفصلا من البرلمان.

وأكدت النائبة في تصريحها لـ«اليوم الجديد»، أن انشقاق النائبتين عن الحزب وانضمامهما لكيانات أخرى، يعني أنهما فقدتا الصفة التي رشحهم من أجلها المصريين الأحرار، وبالتالي فإن البرلمان سيضطر للتصويت على إسقاط عضويتهما.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على رأسهم مرتضى منصور.. الصناديق تطيح بنواب بارزين.. وهذا موعد رفع الحصانة

عبد الرحمن سرحان انتهت انتخابات مجلس النواب 2020، والتي أجريت على مرحلتين، ...