أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار مصرية / «البيرة» المشروب الرسمي لبناة الأهرامات.. ما لا تعرفه عن القدماء المصريين

«البيرة» المشروب الرسمي لبناة الأهرامات.. ما لا تعرفه عن القدماء المصريين

حين كانت مصر واحدة من محافظات الإمبراطورية الرومانية، تم تغيير العديد من التقاليد القديمة، واختلاف طرق مراسم الجنازة، بعد أن كانوا يضعون أقنعة سوداء لتدل على حالة الحزن.

أصبحوا يرسمون صور للشخص المتوفي، ودفنها معه اعتقادًا بأنه سيحتاجها في الحياة الأخيرة، تواجد 900 لوحة حتى الوقت الحالي، محتفظة بسطوع ألوانها.

2-“البيرة” المشروب الأساسي عند الفراعنة
أوضح أوزوريس، إله الحياة الآخرة، كيفية تحضير مشروب “البيره” في ذلك الوقت، إذ كان يتم الاعتماد على تخمير المكونات مع بعضها جيدًا، وكانت تقدم باردة، وكثيفة مثل “اللبن الرايب”.

وهي بذلك تعتبر المشروب الرسمي لعمال بناه الأهرامات، والجنود، إذ كان مسموح بتناول كوبيين في اليوم وقت العمل، مع تقديم شرائح الخبز معها، كوجبة أساسية للعمال.

3-تصفيفة الشعر خاصة للأطفال والبالغين
كان للقدماء المصريون، عادة يجب فعلها عند ولادتك لطفلك وهي تحديد تصفيفة الشعر المناسبة لسنه، كانت الطبقات العليا تقوم بحلق الشعر بالكمال ووضع الشعر المستعار دليل على الرقي وغناء أسرته.

أما بين بقية الطبقات، فكانت تصفيفة الشعر التي كانت عبارة عن حلق جانب واحد فقط من الشعر، تدل على صغر الصبي، أما حلق الشعر كاملًا دليل على أنه وصل لسن الرشد. إذ جاءت عرف المصريون القدماء ، لا سيما من الطبقات النبيلة ، بحلق شعرهم واستبداله بشعر مستعار.

أما بالنسبة للأطفال ، فقد تم حلاقة رؤوس الأولاد والبنات جزئياً وتركوا شعرهم على جانب واحد. كان يسمى هذا الشريط “هامش الشباب” وحلق مرة واحدة وصلت إلى سن الرشد.

4- وضع مبخرة العطور على الرأس
كان القدماء المصريون، مهتمين بالروائح والنظافة، إذ كانت تضع المرأة مبخرة بها بخور على رأسها، مصنوعة من الشمع، وخليط من الزيوت العطرية، ولحماية رأسها، كانت تغطي المرأة المبخرة بالشعر المستعار حتى لا تصيب رأسها بالحروق، ومع ارتفاع درجات الحرارة، كانوا يستخدمون تلك المبخرة لطرد الحشرات الضارة المتواجدة في فصل الصيف.

5- عدم ارتداء الراقصة لبدلة الرقص
ظهرت الراقصات في مصر القديمة أمام المتفرجين بملابس شفافة أو بدون ملابس على الإطلاق، ربما كانوا يرتدون فقط جيب أو حزام، إضافة إلى ذلك ارتداء الرجال نفس الملابس، مع وضع إكسسوارات، والكحل لإبراز العين، ووضع الروائح العطرية.

6- الفساتين مكشوفة الصدر المفضلة لدى النساء
كان التصميم الذي ترتديه النساء المصريات يدعى (كالسيرياس kasasiris)، وهو ثوب ضيق مع حزام واحد أو حزامين، يبدأ التصميم من تحت الثديين ، كانت ترتديه فئة خدم الملوك، ونساء الطبقة العليا.

7-حب الحيوانات الأليفة
كان المصريون القدماء من أوائل الذين بدأوا في الاحتفاظ بالحيوانات الاليفه مثل القطط، والكلاب، والصقور، والقرود، إذ كانت تستخدم الكلاب والقرود لمساعدة الجنود وحماية أراضيهم، ونظرًا لتعلقه بحيوانه الأليف، كان يتم تحنيطه ووضعه في المقبرة معه.

8-عدم ارتداء الأحذية
كان معظم المصريون يسيرون حفاة، دون ارتداء أحذية، لأنهم كانوا يعتقدونه إهانة لدرجة أنهم كانوا يكتبون أسماء أعدائهم عليه.

كان يرتدي الملوك الأحذية المصنوعة من الذهب فقط لمكانتهم الاجتماعية، وعند وفاته يوضع معه في المقبرة اعتقادًا لاستخدامه في الحياة الأخرى.

9-تواجد الموتى في الأعياد والمناسبات الرسمية
كان يتم وضع المومياء في التابوت الخشبي، وسط التجمعات العائلية في الأعياد والمناسبات الرسمية، لتواجدهم معهم في الفرح، وكانوا يرددون كلمات مثل (اشرب الكحول – انظر إليه – واستمتع بحياتك).

10-تناول رب الأسرة وجبة الإفطار بمفرده
كان رب الأسرة في العائلات الغنية، يتناول وجبة الإفطار بمفرده بعد الإنتهاء من حمامه الصباحي، وتجمع أفراد العائلة على طاولة واحدة في فترة ما بعد الظهر أو في المسا

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

على الطريقة النمساوية.. مصر تنتفض لإيقاف حوادث القطارات

لا تزال أخبار حوادث القطارات في مصر تتصدر الواجهة، رغم الجهود الحكومية ...