الرئيسية / أخبار عربية / «التخن مش أزمة».. عارضات أزياء تروجن لملابس للسباحة

«التخن مش أزمة».. عارضات أزياء تروجن لملابس للسباحة

“وزنك الزائد مش عيب”.. خلال سنوات اختبأت الفتيات ذوات الأجسام الممتلئة والوزن الزائد عن عيون الناس، خوفًا من الإحراج وانتشار الكلام حولها، ولكن في الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة “الكيرفي” حيث تم إطلاق تلك الكلمة على الفتيات الممتلئات، وظهرت أول مصممة ومدونة ذات جسم ممتلئ تدعى “جابرييل جريج” تروج لملابس سباحة مصممة للنساء ذات الحجم الزائد. وتقود حملة “باور بلاي” مجموعتها الجديدة من ملابس السباحة الخاصة بالنساء الممتلئات مدعومة من شركة الأزياء “جابي فاريش”، حيث تم اختيار 9 نساء، كل واحدة حجمها مختلف تمامًا عن الأخرى، لتتناسب مع مجموعة ملابس السباحة التي تتراوح مقاساتها من 10 إلى 26، فبمجرد الإعلان عن تلك المسابقة تقدمت نحو 500 سيدة من جميع أنحاء العالم، كما تعمل شركة “جابي فاريش” على إنشاء مجموعات لمتجر ملابس السباحة منذ عام 2014، وذلك حسبما ذكر موقع “الديلي ميل” البريطاني. وتقول جابرييل: “أنا متحمسة وأشعر بالدعم باستمرار من أتباعي، كما أن دعمهم يعني العالم بالنسبة لي، وأن يخرج الكثير من الناس من أجل هذه الدعوة الملحة كان بالفعل تجربة مذهلة”، مضيفة: “هذه المجموعة هي كل ما يتعلق بإضفاء الحيوية والصداقة والمرح في الصيف، فهؤلاء النساء التسع لم يكن لديهن مشكلة في إظهار هذا الجانب من أنفسهن.. أتمنى أن تشجع هذه الحملة الآخرين على الشعور بالثقة والمتعة في ملابس السباحة، بغض النظر عن عرقهم أو حجمهم أو شكلهم”.

كل واحدة من السيدات في الحملة مختلفة تمامًا عن الأخرى، وجميعهن لديهن قصصهن الخاصة، حيث كانت نكان كويليار، من إسبانيا، ضحية التنمر والتمييز بسبب حجمها ولكنها تمكنت من تحويل تجربتها المؤذية إلى شيء إيجابي، وأصبحت منذ ذلك الحين مناصرة للتنوع وتقول: “السعادة ليس لها حجم”، كما قالت لورين تيم، من كاليفورنيا، إن ثقتها بنفسها لم تتحقق إلا في العامين الماضيين بسبب المدونين المهتمين بالنساء ذات الأحجام الكبيرة، ومن بينهم “جابرييل” التي قالت: “الكلمات مهمة والصور التي نراها حولنا تحدث فرقا”. ماريا فورد من واشنطن، خريجة عام 2016 أكملت حلمها دون توقف بالذهاب إلى لوس أنجلوس، كما أوضحت تشيلسي روز الحاصلة على درجة الماجستير في أداء العمل الاجتماعي من كاليفورنيا “أن كل امرأة هي إلهة”، وأردفت سيينا بويد، من كاليفورنيا، أنها تحلم بأن تكون “تايرا بانكس” المقبلة -عارضة الأزياء والممثلة والمغنية الشهيرة- ولكن والدها أوضح أن “الشك الذاتي” يمنعها من ذلك، لذا تأمل في إلهام غيرها من النساء والفتيات الصغيرات ليحببن أنفسهن ويتبعن أحلامهن. جوسلين واي من ولاية بنسلفانيا من ضمن السيدات المنضمات للحملة، وهي مرشدة أيضًا للفتيات الصغيرات التي تكافح مع احترام الذات، ويطمح بناتها في أن يكن نموذجًا رائعًا زائد الحجم في يوم من الأيام، أما سوهنا بروس-أوليفر من كاليفورنيا، فكانت متصالحة مع نفسها على الرغم من كونها ليست جميلة، ولكن كونها جزءًا من الحملة يعني أن: “جميع النساء على ما يرام، تمامًا كما هي”، على حد قولها. دانييل كاندراي من كاليفورنيا تم تشخيص حالتها في سن الثانية بمرض الصلع وهي حالة فقدان الشعر، وناضلت دائمًا مع مظهرها الجسدي، لكنها تعلمت أخيرًا أن تقبل نفسها، ولم تدع “دوبريه فيرير” من كاليفورنيا أبدًا أن يعيقها حجمها عن فعل ما تريد أن تفعله، فهذه الأم لطفل واحد تعاونت مع أختها وقامتا بأداء رقصات كبار الفنانات مثل كيشا كول. المجموعة الكاملة من ملابس السباحة مكونة من 10 قطع ذات ألوان زاهية ومطبوعات جريئة، ويصل سعرها إلى 150 دولار ومتاحة للشراء عبر الإنترنت.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية .. قرار عاجل من الطيران المدني بشأن دخول المملكة

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني قرارا عاجلا لجميع شركات الطيران بشأن أهمية ...