الرئيسية / بانوراما نمساوى / التفاصيل الكاملة لحادث «كنيسة حلوان»

التفاصيل الكاملة لحادث «كنيسة حلوان»

كتب: دينا عبدالخالق – مصطفى رحومة
محمد سيف – أحمد عبداللطيف
محمد مجدي – خالد فهمي
رغم القدسية الشديدة التي تتمتع بها الكنائس والمساجد في مصر والعالم أجمع، وهيبتها الضخمة داخل نفوس الكثيرون، إلا أنها منذ ثورة 30 يونيو 2013، ومع ارتفاع وتيرة العنف بالبلاد، اتخذها الإرهابيون ساحة لعملياتهم الخسيسة لينثروا داخلها دماء ضحايا أبرياء من المدنين ورجال الشرطة والجيش، في مختلف أنحاء البلاد.

ومع قرب احتفالات المسيحيين بعيد الميلاد المجيد، استهدف هجوم إرهابي كنيسة مارمينا في منطقة حلوان، في الساعات الأولى من صباح اليوم، وتحديدا في تمام الساعة الحادية عشر.

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن إلى مكان الحادث، وقالت مصادر لـ«الوطن»، إنَّ إرهابيًا يحمل سلاحًا آليًا حاول اقتحام كنيسة «مار مينا» في منطقة حلوان، لافتًا إلى أنَّ قوات الأمن تصدت للإرهابي وقتلته.

فيما أفادت قناة “إكسترا نيوز” في نبأ عاجل باستشهاد ضابط ومجندين في هجوم إرهابي على كنيسة بحلوان، وإغلاق مداخل ومخارج القاهرة، لملاحقة منفذ الهجوم، ونقلت عن مصدر أمني بوزارة الداخلية، مقتل إرهابي وهروب آخر في الهجوم.

كما قالت مصادر أمنيّة لـ”الوطن”، إنَّ خمسة مواطنين أصيبوا جرّاء الهجوم الإرهابي الذي استهدف كنيسة “مارمينا” في منطقة حلوان، من بينهم فرد من أمن حراسة الكنيسة، وأنَّه تمَّ إغلاق محيط الكنيسة والطرق المؤدية إليها، لحين انتهاء معاينة النيابة.

وأضافت أن هناك عددا من القيادات الأمنية تحت إشراف اللواء خالد عبدالعال مساعد أول وزير الداخلية لأمن القاهرة، انتقلت إلى مكان الهجوم في حلوان.

وذكرت أن خبراء المفرقعات في القاهرة، تمكنوا من تفكيك “حزام ناسف” كان يرتديه الإرهابي المقتول أمام كنيسة حلوان، ولا تزال قوات الأمن تواصل جهودها لضبط الإرهابيين.

وأشارت إلى أن هناك 5 إرهابيين هاجموا كنيسة حلوان، كان من بينهم إرهابي يرتدي حزاما ناسفا، تمكنت قوات تأمين الكنيسة من قتله، كما قُتل إرهابيان، واستشهد ضابط ومجندين في الهجوم، مضيفة أن قوات الأمن طالبت الأهالي بعدم الخروج في نوافذ الشقق.

وأكدت أن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية أحبطت الهجوم الإرهابي على كنيسة مارمنيا بحلوان، الذي كان يستهدف تفجير الكنيسة بالكامل، من خلال 5 عناصر إرهابية أحدهم مفخخ وآخرين مدججين بالأسلحة النارية، وشرحت المصادر أن قوات الأمن تواصل تمشيط المنطقة بالكامل.

كما قالت مصادر أمنية وقضائية، إن فريق من النيابة العامة انتقل إلى مكان الهجوم الإرهابي على كنيسة حلوان لإجراء معاينة تصورية لمكان الاشتباكات، ورفع فوارغ الطلقات ومناظرة جثة الإرهابي المقتول، ولا تزال التحقيقات مستمرة.

بينما نشرت “الوطن” أول فيديو لموقع الهجوم الإرهابي على كنيسة “مارمينا”، بمنطقة حلوان، الذي يظهر جثة أحد منفذي الهجوم الإرهابي على الكنيسة.

يقظة قوات الأمن منعت كارثة حقيقية بكنيسة حلوان
أدان أعضاء بمجلس النواب، الحادث الإرهابي الذي استهدف كنيسة مارمينا والبابا كيرلس السادس في حلوان، صباح اليوم الجمعة، وأسفر عن استشهاد تسعة أشخاص وإصابة آخرين.

وقال النائب يسري المغازي، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، إن الحادث الجبان لن يزيد المصريين إلا إصرارًا وقوة وعزيمة لدحر الإرهاب الأسود، مؤكدًا أن هناك دول تمول وتمد هذه الجماعات الإرهابية بالأموال والسلاح، مطالبًا الشعب المصري بالتماسك لصد الإرهاب.

وأضاف وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، في تصريحات لـ«اليوم الجديد»، أن الجماعات والتنظيمات الإرهابية يختارون توقيتات لتنفيذ مخططاتهم الخبيثة لتعكير صفو المصريين، لكن لن يفلحوا في هذا؛ لأن الشعب المصري مسلمين وأقباط هم نسيج واحد، ولن يتمزق هذا النسيج، مؤكدًا أن الدولة بمؤسساتها قادرة على دحر الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

واعتبر النائب محمد إسماعيل أمين سر لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن حادث كنيسة حلوان يعبر عن يقظة رجال الشرطة الشرفاء وأفراد التأمين، الذين تمكنوا من تصفية أحد المهاجمين وملاحقة الآخرين فورًا وإحباط التفجير.

وأضاف «إسماعيل» أن مصر غنية بأبنائها الشرفاء من الجيش والشرطة، موضحَا أن أطرافًا خارجية وأجهزة مخابراتية تمول الإرهاب وتمده بالسلاح، مؤكدًا أن قطر وتركيا يعملون ليل نهار ويخططون لتمزيق وحدة الشعب المصري، ولكن لن تفلح مخططاتهم الخبيثة.

وطالب أمين سر لجنة الإسكان بمجلس النواب، الشعب المصري، بالثقة التامة في قيادته السياسية، والتوحد خلفها لعبور هذه المرحلة بسلام، وإحباط مخططات الدول التي لا تريد الخير لمصر.

وأشاد النائب فؤاد بدراوي، عضو اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، بيقظة الأمن في التصدي للإرهابين المجرمين الذين حاولوا اقتحام الكنيسة ونشر بذور الفتنة بين أبناء الوطن من المسلمين والمسيحيين، وإفساد فرحه الأخوة الأقباط بأعياد الميلاد المجيد، مضيفًا: “لكن كان رجال على من الأمن على قدر المسؤولية واليقظة والتصدي لهؤلاء الإرهابين المجرمين، وإحباط محاولة تفجير الكنيسة”.

وقال «بدراوي»، في بيان، إن التطرف والتعصب الديني عند الجماعات التكفيرية الإرهابية والمصحوب بالفكر الإجرامي وما ينتج عنها من عمليات إرهابية كالتي تحدث ضد المدنيين الأبرياء بغض النظر عن أي دين ينتمون إليه، لن يتمكن من زعزعة الاستقرار ونشر الفتنة في مصر.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو:القبض على فتاة تتحرش بالشباب في وسط البلد

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لفتاة عشرينية تتحرش بالرجال ...