Categories
Slider أخبار الحوادث

التفاصيل الكاملة لمقتل 8 بينهم شقيقان وإصابة 40 في معركة بين أبناء عمومة قرية «العجمين الدموية» بالفيوم

في معركة دموية بين أبناء العمومة، في قرية “العجمين” والتى شهدت ليلة أمس مذبحة راح ضحيتها حتى الآن 8 أشخاص وأكثر من 40 مصابًا.

ولقي 8 أشخاص حتفهم بقرية “العجميين” في أبشواى بالفيوم، في معركة دموية، أسفرت عن سقوط قتلى و 40 مصابًا في مشاجرة نشبت بين أبناء العمومة، بسبب خلاف على حد فاصل بأرض زراعية.

وتبين من التحقيقات، أن مشاجرة نشبت بين أبناء العمومة، بسبب الخلاف على حد بأرض زراعية، استخدمت فيها الأسلحة النارية والبيضاء والشوم، واستمرت لمدة 3 ساعات، انتهت بمقتل 8 أشخاص وإصابة 40 آخرين. حسبما نشر موقع “الوطن”

ودفعت مديرية أمن الفيوم، بقوات من الأمن المركزي، للفصل بين طرفي المشاجرة، وجرى السيطرة على الموقف، والتحفظ على المصابين، نقل الضحايا إلى المستشفى العام تحت تصرف النيابة العامة، كما جرى ضبط المتهمين والأسلحة المستخدمة في الواقعة. حسبما نشر موقع “مصراوي”.

وتبين أن القتلى هم كل من “عبدالمقصود.ع” 54 عامًا، و”مصطفى.ع” 50 عامًا، و”خليل.ا” 36 عامًا، و”أحمد.م” 32 عامًا، و”أشرف.م” 41 عامًا، و”سيد.أ” 36 عامًا.

وبحسب رواية الأهالي، أن المعركة بدأت في جلسة عرفية بين أبناء العائلة الواحدة بمنزل عمدة القرية، عقدت من أجل تصفية الخلافات بينهما والتي بدأت على خلاف على حد أرض ارتضيا الطرفين على عقد جلسة عرفية.

تبين من التحقيقات، أن مشاجرة نشبت بين أبناء العمومة، أثناء عقد الجلسة العرفية، التي حدث بها مناوشات أدت إلى فشلها، وخلال المعركة استخدمت فيها الأسلحة النارية والبيضاء والشوم، واستمرت لمدة 3 ساعات، انتهت بمقتل 8 أشخاص وإصابة 40آخرين.

أسفرت الواقعة، عن مصرع كل من خليل إبراهيم.ع، 35 سنة، مصطفى مسعود.ع، 40 سنة، وأحمد محمد.ع، 32 سنة، و5 آخرين جرى نقلهم إلى مستشفى.

وجاء بين المصابين في الواقعة، كل من محمد حسين عبد الفتاح.ن، 28 سنة، مصاب بطلق ناري حي بالقدمين، والساق الأيمن، ومحمود عبد الفتاح.ن، 28 سنة، مصاب بطلق ناري حي بالفخذ والساعد الأيمن، وحسن عبد الفتاح محمد.ن، 26 سنة، مصاب بطلق ناري حي بالجمجمة.

كما أصيب في المشاجرة، كل من محمد عبد الناصر عبد الفتاح، 42 سنة، مصاب بطلق ناري حي بالفخذ الأيمن، وجرح بالرأس بطول الرأس، ومحمد عبد الفتاح محمد، 56 سنة، مصاب بجروح بالظهر والفخذ الأيسر.

وتبين من خلال التحريات الأولية، أن المشاجرة نشبت بسبب خلاف على حد فاصل بالأراضي الزراعية بين أبناء عموم من عائلة “نبوي”، وعلى إثر ذلك تشاجر نحو 50 شخصا بالأسلحة النارية والبيضاء في معركة استمرت نحو 3 ساعات كاملة.

ودفعت مديرية أمن الفيوم، بقوات من الأمن المركزي، للفصل بين طرفي المشاجرة، وجرى السيطرة على الموقف، والتحفظ على المصابين.

وتبين أن المشاجرة بدأت بمشادة كلامية بين شقيقين وأبناء عمومتهما بسبب خلافات على حد فاصل للأراضي الزراعية، تطورت إلى تشابك بالأيدي، واستعان كل منهم بأشقائه وأبنائه وتبادلوا إطلاق الرصاص، بالإضافة إلى استخدام الأسلحة البيضاء والشوم، ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص بينهم شقيقان، وإصابة 41 آخرين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *