الرئيسية / صحة وطب / التوصل لحقنة أسبوعية لعلاج مرض السكر وخفض الوزن

التوصل لحقنة أسبوعية لعلاج مرض السكر وخفض الوزن

كتبت أمل علام
كشفت دراسة حديثة نشرتها صحيفة ديلى ميل البريطانية اليوم، أن عقاراً تجريبياً لمرض السكري من النوع الثاني يخفض نسبة السكر في الدم، ويساعد على إنقاص الوزن لدى الفئران المصابة بالسمنة.

حقن العلماء الحيوانات مع البروتين IC7Fc كل يوم لمدة أسبوع، والذى يستهدف مستقبلات موجودة على العديد من الخلايا في البشر، والتي تؤثر على عملية التمثيل الغذائي.

قال العلماء، أنه لا يوجد دواء السكري من النوع الثاني له نفس الفوائد، مؤكدين أن عقار السكري من النوع 2 التجريبي يمكن أن يخفض نسبة السكر في الدم، ويساعد على إنقاص الوزن في الفئران البدينة المصابة بهذه الحالة.

حقن علماء من جامعة موناش في أستراليا الفئران كل يوم لمدة أسبوع ببروتين قاموا بإنشائه باسم” IC7Fc.”

يستهدف هذا البروتين IC7Fc مستقبلات gp13، التي توجد في العديد من الخلايا في جسم الإنسان، والمعروف أنها تؤثر على التمثيل الغذائي.

ووجد الباحثون أنه بحلول نهاية الأسبوع، فقدت الفئران وزنها، وتناولت كميات أقل من الطعام وقلصت مستويات السكر في الدم.

وجاء فقدان الوزن من تقليل الدهون في جسم الفئران دون التأثير على كتلة العضلات.

يدعي العلماء أنه لا يوجد دواء لمرض السكري من النوع الثاني له نفس الفوائد، إنهم يسعون الآن للحصول على تمويل للتجارب التى ستجرى على البشر.

أكثر من 100 مليون من البالغين في الولايات المتحدة يعيشون مع مرض السكري أو فى مرحلة ما قبل الاصابة بالسكر، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وقالت الصحيفة، يُعرَّف مرض السكري بأن مستويات السكر في الدم لدى الشخص أعلى من المعدل الطبيعي، ولكنها ليست مرتفعة بما يكفي ليعتبر مرض السكري.

وفي بريطانيا، تم تشخيص 3.8 مليون شخص يعانون من مرض السكري ، في كلا الدولتين، يعاني أكثر من 90 % من مرضى السكري من النوع 2، الذي يرتبط بزيادة الوزن أو السمنة.

الميتفورمين هو علاج لمرض السكري من النوع 2، إنه يعمل عن طريق تقليل كمية السكر التي يطلقها الكبد في الدم، وكذلك تحسين استجابة الجسم للإنسولين، ومع ذلك، فإنه لا يسبب فقدان الوزن، ويشكو العديد من المرضى من الغثيان، والقيء، والإسهال، وآلام البطن.

وأضافت الصحيفة أن هيئة الخدمات الصحية البريطانية، توفر عقار أورليستات المضاد للسمنة على نفقتها للأشخاص الذين لم يتمكنوا من إنقاص الوزن عن طريق الحمية والتمارين الرياضية، تمت الموافقة عليه لمرضى السكري من النوع 2 مع مؤشر كتلة الجسم من 28 أو أكثر.

يعتبر مؤشر كتلة الجسم من 18.5 إلى 24.9 “مثاليًا”، في حين أن 25 إلى 29.9 يعانون من زيادة الوزن و 30 أو أكثر من السمنة.

يعمل أورليستات على منع امتصاص حوالي ثلث الدهون الموجودة في الطعام، مع تمريره في البراز، تشمل الآثار الجانبية الشائعة الحاجة إلى المرحاض بشكل عاجل ومتكرر، وكذلك انتفاخ، وآلام البطن.

بدأ العلماء الأستراليون في إيجاد بديل آمن وفعال، تم صنع بروتين ” IC7Fc “من خلال الجمع بين بروتينين مختلفين موجودين في البشر، عندما تحقن في الفئران التى تعانى من السمنة، فقدت الحيوانات الدهون، وأكلت أقل، وانخفض مستوي السكر في الدم.

الفئران “الضابطة”، التي كانت مصابة بالسمنة ومرض السكري، تلقت تغذية أقل وحقنت بمحلول ملحي، على الرغم من أن عناصر التحكم فقدت الدهون، فقد شاهدوا أيضًا انخفاض كتلة العضلات لديهم.

إذا حدثت فوائد هذا البروتين” IC7Fc”، أيضًا على البشر، فقد يستفيد المرضى المسنين على وجه الخصوص، كما يزعم العلماء، لأن الأدوية الأخرى تعرضهم لخطر انخفاض كتلة العضلات، كان لدى الفئران التي تلقت بروتين IC7Fc أيضًا تراكم أقل للدهون في كبدها، وقد تبين أن الميتفورمين له نفس التأثير.

غالبًا ما يحدث مرض الكبد الدهني غير الكحولي في المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، بما في ذلك مرضى السكري من النوع 2، وفقًا لموقع Diabetes.uk، وتركه بدون علاج، يمكن أن يسبب تلف الكبد الحاد وحتى الفشل الكبدى.

في الجزء الثاني من التجربة، تم اختبار سلامة البروتين” IC7Fc “في الخلايا البشرية في المختبر وفي القرود، ووجدت الدراسة أن العقار لم يسبب الالتهاب أو استجابة مناعية.

يدعي العلماء أنه بسبب البروتينات التي تحتوي على IC7F، يجب حقنها بدلاً من ابتلاعها، ومع ذلك ، لن يلزم سوى حقنة واحدة في الأسبوع.

وكتب الباحثون، أن بروتين “IC7Fc”، هو عامل بيولوجي من الجيل التالي، لعلاج مرض السكري من النوع الثاني.

عن nemsawy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

للطلبة والأبناء بالنمسا .. دروس تقوية فى المواد التالية: أنجليزى .. المانى . الأحياء

Medizinstudentin gibt Nachhilfe in Englisch, Biologie(alle Schulstufen)und Deutsch(Unterstufe). Alle Sprachen beherrsche ich ...